كوريا الشمالية تختبر محرك صاروخي وتصفه بالميلاد الجديد

الأحد 19 مارس 2017 08:44 ص بتوقيت القدس المحتلة

كوريا الشمالية تختبر محرك صاروخي وتصفه بالميلاد الجديد

أجرت كوريا الشمالية اختبارا لمحرك تم تطويره حديثا في موقعها تونجتشانج-ري لإطلاق الصواريخ ووصف الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون التجربة الناجحة بأنها "ميلاد جديد" لصناعة الصواريخ في كوريا الشمالية وذلك حسبما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية في البلاد.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية إن المحرك سيساعد البلاد على تحقيق القدرة على إطلاق أقمار صناعية من الفئة العالمية مشيرة إلى أن من المحتمل أن هذا الاختبار أجرى على نوع جديد من محركات الصواريخ البعيدة المدى.

إقرأ أيضا:ـ  تعرف على الدور الصيني في إحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية

وتعهدت الولايات المتحدة والصين على العمل معا لجعل كوريا الشمالية تتخذ "نهجا مختلفا" وتتخلى عن برامجها للأسلحة بعد التقاء وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون مع نظيره الصيني وانغ يي أمس السبت.

يشار إلى أن  كوريا الشمالية أجرت خمس تجارب نووية وسلسلة من إطلاق الصواريخ ويعتقد خبراء ومسؤولون حكوميون أنها تعمل على تطوير صواريخ مزودة برؤوس نووية يمكن أن تصل إلى الولايات المتحدة.

ونوه كيم جونج أون إلى أن بلاده على وشك اختبار إطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات.

وذكرت وكالة الأنباء الكورية أن كيم "أشار إلى أن النجاح الذي تم تحقيقه في التجربة الحالية يمثل حدثا كبيرا ذا أهمية تاريخية لأنه أعلن ميلاد جديد لصناعة الصواريخ القائمة على جوتشي." وجوتشي هي العقيدة الرسمية لكوريا الشمالية

المصدر : رويترز