ضباط كبار بالبحرية الأمريكية يتلقون رشاوي جنسية مقابل المعلومات

الأربعاء 15 مارس 2017 11:53 ص بتوقيت القدس المحتلة

ضباط كبار بالبحرية الأمريكية يتلقون رشاوي جنسية مقابل المعلومات

وجهت هيئة محلفين أمريكية اتهامات الضباط كبار في البحرية الأمريكية بقضية تلقي رشوة  والمعروفة باسم قضية "ليونارد السمين".

وكشفت وزارة العدل الأمريكية، أن من بين المتهمين الأميرال المتقاعد بروس لوفليس، و ثمانية من كبار القادة في البحرية، حيث اتهموا بقبول رشى بينها رحلات سفر ووجبات فاخرة إلى جانب خدمات جنسية قدمها لهم ليونارد فرانسيس، الملقب بـ"ليونارد السمين" والذي يعمل في مجال التعاقدات الدفاعية الخارجية.

وأوضحت الوزارة، أن الرشوة كانت مقابل تقديمهم معلومات سرية وداخلية تتعلق بالبحرية/ لافتة أنه عملية خداع وخيانة للبحرية الأمريكية على مستويات فائقة الحجم.

ويُلاحق في القضية 25 ضابطا ومدنيا على صلة بالاتهامات التي تعود لعام 2013، وقد سبق أن أقر 13 منهم بذنبهم في حين تستمر ملاحقة قضايا الآخرين.

المصدر : وكالات