موجة سخرية على مواقع التواصل بعد اعتراف الاحتلال باختراق حماس لهواتف جنوده

الأربعاء 11 يناير 2017 08:39 م بتوقيت القدس المحتلة

موجة سخرية على مواقع التواصل بعد اعتراف الاحتلال باختراق حماس لهواتف جنوده

شهاب – معاذ ظاهر

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، منذ الساعات الاولى من اعلان جهاز الشاباك "الإسرائيلي" قيام خلية من حركة حماس باختراق أجهزة اتصالات خلوية لجنود الاحتلال وتنصتت على مكالماتهم ورسائلهم، عبر حسابات مزيفة.

أثارت الاعترافات الاسرائيلية المنتشرة عبر المواقع العبرية موجة سخرية كبيرة بين الشبان الفلسطينيين و العرب ،ما دفعهم للتغريد والنشر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقعوا في الفخ

ومن ضمن الاعترافات ، قال أحد الجنود الصهاينة الذي تم اختراق هواتفهم :"أحببت فتاة اعتقدت انها من البرازيل وبحت لها بأسراري وفي النهاية اكتشفت أنه رجل وأحد عناصر حماس في غزة ".

ووصف أحد الجنود ممن وقعوا في الفخ طريقة وقوعه بحيلة حماس قائلاً بأن رجالات حماس تنكروا بهوية فتاة شابة، وتسليم تلك الفتاة الوهمية معلومات حساسة دون علمه حيث وصلته رسالة من الفتاة في أحد الأيام وتحدث معها لعدة أيام بشكل مكثف وقالت له بانها خدمت بمصلحة السجون وسألته عن هويته وطبيعة عمله، حيث قال لها إنه بالجيش حيث توطدت العلاقة مع مرور الوقت وبدأ يثق بها.

وأضاف الجندي أن تلك الفتاة طلبت منه تنزيل تطبيق خاص بالحديث بشكل أفضل وسري حيث قام بإنزال التطبيق ولكنه لم يعمل، وفي النهاية عاد الاثنان للحديث عبر فيسبوك واكتشف أخيراً بأنه وقع بالفخ وكان يتكلم مع أحد رجالات حماس.

أبرز المشاركات

كتب  الكاتب سعيد الحاج :" صفعة قوبة وجديدة على "قفا" المؤسسة العسكرية الصهيونية، وانجاز جديد في صراع الأدمغة. تصر حماس على إثبات إخلاصها وعملها الدؤوب وإنجازاتها في مختلف المجالات. وبلا إمكانيات تذكر، هكر حماس يخترقون هواتف وحواسيب الجنود والضباط الصهاينة، ويحصلون على معلومات حساسة".

وكتب الناشط عبد الله شتات على صفحته على الفيس بوك :" تحية لوحدة الهكر والتزبيط والتربيط التابعة للقسام هكر بنكهة رومانسية "

وكتب الصحفي صابر ابو الكاس :" جنود إسرائيليون يقعون في غرام فتيات عالفيس؛ ثم يكتشفون أنهم شباب من حماس".

وعلقت صفحة مش هيك الساخرة :" قد ما كنت منحوس و حاسس الدنيا مش زابطة معك ، فأتذكر انو في جندي اسرائيلي كان مفكر حاله بيحب وبيحكي مع كركسينا من البرازيل ، وفي الآخر طلع بيحكي مع ابو البراء من غزة ".

وكتب محمد يوسف :"اليهود هكرونا بـ نوعاه، ومريانا، وشيرا والقسام هكّرهم بـ طلحة، والحارث، والمُحتسب !".

وكتب الناشط محمد أحمد :" أربع سنوات وهو بيحكي مع حبيبته ميرنا ، وبالاخر اكتشف انه بيحكي مع جعفر ،،،".

الصحفي توفيق حميد كتب :" بقولك القسام مخترق جيش الاحتلال من خلال انتحال شخصية فتيات، حتى القسام فيه طراوة ".

وعلق وسام صالح :" “فكّرها شيرين طلعت سليم” .. حماس تنفذ أكبر اختراق لهواتف الجيش الإسرائيلي عبر حسابات فتيات الاغراء” .

المصدر : شهاب