نتنياهو يعترف : رغم الجهود الكبيرة لافشال العمليات بالضفة إلا أن التهديدات مستمرة

الثلاثاء 10 يناير 2017 05:03 م بتوقيت القدس المحتلة

نتنياهو يعترف : رغم الجهود الكبيرة لافشال العمليات بالضفة إلا أن التهديدات مستمرة

عقد رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو ووزير الحرب أفيغدور ليبرمان ورئيس هيئة الأركان العامة لجيش الاحتلال الفريق غادي أينزكوت هذا الصباح جلسة لتقدير الموقف في الضفة الغربية.

وحضر الجلسة كل من قائد المنطقة العسكرية الوسطى اللواء روني نوما ومنسق أعمال الحكومة في الضفة اللواء يواف مردخاي وممثلين عن الشاباك والشرطة.

واستعرض نتنياهو أسلحة ضبطت أثناء الاقتحامات التي تم تنفيذها في الضفة خلال العام المنصرم.

وزعم الاحتلال أن الجيش قام بحملة نجحت في ضبط أكثر من 450 قطعة سلاح وأكثر من 40 ورشة لتصنيع الأسلحة.

وقال نتنياهو: "أنهيت جلسة لتقدير الموقف، وآخذ انطباعا كبيرا عن العمل الكبير الذي تم انجازه هنا تحت قيادة رئيس هيئة الأركان العامة للجيش وقائد المنطقة والجهات المختصة.

وأوضح أنه يتم القيام بعمليات واسعة النطاق ضد الفلسطينيين في الضفة من خلال جمع المعلومات الاستخباراتية والاعتقالات والمداهمات والعمليات.

وذكر نتنياهو أنه خلال العام 2015 بالكاد كانت هناك عمليات لضبط ورش تصنيع الأسلحة، لكن في العالم 2016 تم تنفيذ 43 عملية من هذا القبيل عبارة عن ضبط المعدات واعتقال المتورطين وإغلاق الورش.

وأكد أن جيش الاحتلال يبذل جهودا كبيرة جدا من أجل منع تصنيع الأسلحة وانتشارها وهذه الأسلحة، مشيراً أنه كان هناك ازدياد كبير ودراماتيكي في عدد الأسلحة التي ضبطت مثل البنادق.

وأشاد نتنياهو بعمليات جيش الاحتلال، معترفاً أنه لا يوجد نجاح مطلق، ولا تزال التهديدات مستمرة بين الحين والآخر. 

المصدر : شهاب