تقنية جديدة لتوليد الطاقة من خلال اللمس

الإثنين 19 ديسمبر 2016 11:50 ص بتوقيت القدس المحتلة

تقنية جديدة لتوليد الطاقة من خلال اللمس

نشر موقع "ساينس أليرت" المعني بالأبحاث العلمية والتقنية، دراسة جديدة حول ابتكار فريق من الباحثين في الولايات المتحدة الأميركية، لمادة مرنة ورقيقة بإمكانها توليد الطاقة بمجرّد لمسها فقط، وهو ما يمكن أن يفتح الباب أمام مستقبل بطاريات الهواتف المحمولة، واستخدامها وشحنها بمجرد اللمس.

وقال الباحثون إنّه من الممكن أيضًا إدخال هذه المادة في الثياب والأحذية، وذلك في محاولة لإنتاج وتوليد الطاقة من حركة أجسادنا طوال اليوم.

وقال المهندس الكهربائي، والمعني بالأبحاث العلمية والتقنية، نيلسون سيبولفيدا من جامعة ميشيغن الأميركيّة "نحن نسير في الطريق نحو ابتكار أجهزة إلكترونية قابلة للارتداء، بحيث يتم تغذيتها بالطاقة عن طريق حركة البشر".

وكان الباحثون قد ابتكروا ما يسمى بـ"المولد متناهي الصغر"، بحيث يمكن من خلاله توليد الطاقة عبر أيّ تغير فيزيائي صغير، كاللمس أو الضغط، ويعود ذلك للتفاعل الحاصل بين مكونات هذه المادة الرقيقة.

والمادة الرقيقة تتكوّن من غشاء سيليكون رقيق، والذي تحيط به طبقات رفيعة من مواد أخرى، كالفضة والبوليميد، والتي بدورها تقوم بتفعيل المادة المنشطة لتوليد الطاقة.

وكان الباحثون قد استطاعوا توليد نحو 50 فولتًا لشريحة بحجم كفّ اليد، والتي تكوّنت من هذه المادة، مع إقرارهم بعدم وجود وسيلة لتوليد تيار ثابت من هذه المادة، لكنّهم أكدوا في المقابل على أهمية هذه المادة، والدور الذي من الممكن أن تلعبه في المستقبل لشحن الأجهزة المحمولة وغيرها.

واستطاعت شركة ناشئة جمع أكثر من نصف مليون دولار عن طريق موقع "إنديغوغو" للتمويل الجماعي، حيث يقوم هذا المشروع على تصنيع ساعة ذكية تستطيع شحن بطاريتها عن طريق الطاقة الحرارية في الجسم، ومن المقرر انتهاء حملة التمويل في كانون الثاني/يناير 2017، ومن المقرر شحن الساعة للمستهلكين في تموز،يوليو 2017.