أين ومتى سترد كتائب القسام على اغتيال القائد الزواري ؟

الأحد 18 ديسمبر 2016 10:26 ص بتوقيت القدس المحتلة

أين ومتى سترد كتائب القسام على اغتيال القائد الزواري ؟

أحمد عبد الله / غزة 

طرح تلميح كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس بالرد على اغتيال القائد القسامي، محمد الزواري تساؤلات حول امكانية الرد على عملية الاغتيال في الساحات الخارجية لفلسطين.

وكانت كتائب القسام اتهمت الاحتلال الصهيوني بالوقوف خلف عملية اغتيال الشهيد التونسي محمد الزواري، وأكدت أن دماء القائد الزواري لن تذهب هدراً ولن تضيع سدى، و أن اغتياله اعتداء على المقاومة الفلسطينية وكتائب القسام.

وقال بيان لكتائب القسام إن محمد الزواري هو أحد القادة الذين أشرفوا على مشروع طائرات الأبابيل القسامية، والتي كان لها دورها الذي شهدته الأمة وأشاد به الأحرار في حرب العصف المأكول عام 2014م.

وذكر بيان الكتائب أن القائد الطيار الزواري التحق بصفوف المقاومة الفلسطينية وانضم لكتائب القسام قبل 10 سنوات، وعمل في صفوفها أسوة بالكثيرين من أبناء أمتنا العربية والإسلامية، الذين كانت فلسطين والقدس والأقصى بوصلتهم.

الكاتب في الشأن الفلسطيني حمزة أبو شنب، اعتبر أنه قد حان الوقت الذي سيعاني فيه الاحتلال الصهيوني من الساحات الخارجية.

وقال أبو شنب في تصريح لوكالة شهاب " إن استخبارات الاحتلال لم تحسن تقدير رد الفعل القادم لكتائب القسام، مشيراً أنه ربما يحصل تغيير في قواعد اللعبة بين كتائب القسام والاحتلال، فيما يتعلق بالعمل خارج ساحات فلسطين.

من جهته اعتبر الكاتب في الشأن الفلسطيني، محمد شكري، أن كتائب القسام عودتنا على عدم اطلاق التصريحات العبثية، فيما يتعلق بالرد على جرائم الاحتلال، وعودتنا عدم آنية الرد وسرعته و العجلة في الوفاء به، والذي اتصفت ردودها بمجاراة حجم الجريمة التي يرتكبها العدو وربنا تكون أقسى.

وأضاف في حديث لوكالة شهاب "عند الحديث عن الرد القسامي على اغتيال مهندس طائراته التونسي فإننا نتحدث عن قائد أدخل سلاحاً جديداً للخدمة في أسلحة المقاومة، وأن حجم الجريمة كبير، وقيام القسام بالرد على هذه الجريمة أمر حتمي ولا يقبل التشكيك".

وفيما يتعلق بمكان الرد، ذكر شكري أن سياسة حركة حماس وبالتالي كتائبها عدم استهداف الصهاينة خارج الأراضي المحتلة، ولكن من وجهة نظري وفي ظل الواقع العربي غير المستقر فليس من المستبعد أن تقوم القسام بشن عملية توصل من خلالها رسالة قوية وكبيرة للعدو الصهيوني وأجهزته المتعددة، والأرجح أن يكون الرد خلال أي تصعيد مقبل بطريقة تعكس تأثير الشهيد الزواري على تطور العمل العسكري لدى كتائب القسام.

المصدر : شهاب