“إف بي آي” يخترق أي حاسوب بالعالم

السبت 03 ديسمبر 2016 01:24 ص بتوقيت القدس المحتلة

“إف بي آي” يخترق أي حاسوب بالعالم

وكالات - شهاب

أقرت وزارة العدل في الولايات المتحدة الأميركية تعديلات جديدة على “المادة 41” للإجراءات الجنائية ليصبح بالإمكان اختراق أجهزة حواسيب متعددة في جميع أنحاء العالم متاحة منذ اليوم.  

وبحسب موقع البوابة العربية للأخبار التقنية دخلت هذه التغييرات حيز التنفيذ ابتداء من الخميس، الأمر الذي يعطي للمخابرات الأميركية ووكالات إنفاذ القانون قدرات إضافية فيما يتعلق باختراق الحواسيب في جميع أنحاء العالم وبشكل قانوني.

وقد جرت محاولات عديدة في الكونجرس لمنع هذا التغيير إلا أنها فشلت.

  وتعطي تلك التغييرات مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” صلاحيات أكبر بكثير لاقتحام أجهزة حواسيب متعددة داخل البلاد، وفي أي مكان في العالم، وذلك عبر مجرد الحصول على مذكرة من أي قاضي أميركي، بما فيهم قضاة الصلح.  

ولجأ مكتب التحقيقات الفيدرالي إلى مثل هذه الإجراءات في التحقيقات التي أجراها عام 2015 بخصوص قضية موقع المواد الإباحية للأطفال، حيث قامت الوكالة باختراق 8700 حاسب عبر 120 دولة مختلفة.  

وحذرت الجماعات المدنية المدافعة عن الحريات من أن المادة 41 يعتبر توسعاً خطيراً لسلطات مراقبة الحكومة، وسيؤدي إلى إعطاء هيئات إنفاذ القانون صلاحيات كبيرة لإصدار مذاكرات قضائية في مناطق يحصلون فيها عادة على مذكرات من القضاة للقيام بعمليات قرصنة مع متاعب أقل.