الغارديان: السعودية تقمع المعارضين بحجة "مكافحة الارهاب"!

الخميس 07 يونيو 2018 08:08 ص بتوقيت القدس المحتلة

الغارديان: السعودية تقمع المعارضين بحجة "مكافحة الارهاب"!

ترجمة خاصة - شهاب

قالت صحيفة الغارديان البريطانية، اليوم الخميس، إن تقريراً للأمم المتحدة قدم تقييماً قاسياً لسجل حقوق الانسان في المملكة العربية السعودية، وقالت إن ما زاد من قوة التقرير هو أن الزيارة كانت بناء على دعوة من السلطات السعودية.

وذكرت الصحيفة، في تقرير لها، أن لجنة تابعة للأمم المتحدة زارت المملكة وبعد جولة استمرت خمسة أيام خلصت إلى توجيه اتهامات خطيرة وجدية لها.

وأوضحت الصحيفة أن اللجنة قالت إن المملكة تمارس عمليات اضطهاد منظم ومستمر للمعارضين باستخدام القوانين التي تقول إنها لمكافحة الإرهاب والتي تسمح لها باعتقال المعارضين ونشطاء حقوق الإنسان.

وأضاف تقرير "الغارديان" أن اللجنة التقت مسؤولين سعوديين بارزين وعدد من الوزراء والقضاء ورجال الشرطة وممثلي سلطات الادعاء العام خلال الجولة.

وأشارت الصحيفة إلى ما ورد في التقرير حيث جاء فيه : "هؤلاء الذين يعبرون عن رأيهم بشكل سلمي يتم اعتقالهم واضطهادهم بشكل ممنهج في المملكة العربية السعودية حيث يقبع بعضهم في السجون فترات طويلة كما أعدم بعضهم بعد محاكمات غير عادلة بشكل واضح".

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين سعوديين قولهم إنه لا دليل على مزاعم التعذيب،  وتصر الرياض على أن قوانين مكافحة الإرهاب تفي بالمعايير الوطنية والدولية لحقوق الإنسان، وأنه لا يوجد تناقض بين الشريعة الإسلامية بحسب تفسير المملكة لها والمعايير الدولية لحقوق الإنسان، كما أن حرية التعبير مسموح بها في البلاد.

المصدر : الغارديان