" بيسان" فُجعت مرتين .. أفقدها الإحتلال أهلها ثم أفقدها أملها "ياسر مرتجى"

الأحد 03 يونيو 2018 04:33 م بتوقيت القدس المحتلة

" بيسان" فُجعت مرتين .. أفقدها الإحتلال أهلها ثم أفقدها أملها "ياسر مرتجى"

الطفلة بيسان ضاهر، فُجعت مرتين، الأولى عندما قصف الاحتلال منزلها فوق رأس أهلها في الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، ونجت هي وشقيقيها بأعجوبة.

والمرة الثانية، عندما استشهد المصور الصحفي ياسر مرتجى الذي وثّق عملية انقاذها من تحت ركام منزلها، ثم أصبح صديقاً لها يخف من آلامها ويعوضها عن بعض الحرمان الذي حلّ بها.

استشهد الصحفي مرتجى خلال توثيقه أحداث مسيرة العودة وكسر الحصار على الحدود الشرقية لخانيونس جنوب قطاع غزة.

ويشارك مئات الآلاف من الفلسطينيين في مسيرات العودة وكسر الحصار على طول حدود قطاع غزة، وبمشاركة الضفة المحتلة والداخل المحتل، كما انطلقت مسيرات داعمة لها في أماكن مختلفة من الدول العربية والأوروبية.

وارتكب الاحتلال المجازر بحق المتظاهرين السلميين في مسيرة العودة وكسر الحصار ما أدى الى استشهاد وجرح الآلاف.

المصدر : شهاب