نيويورك تايمز: هيفاء ابنة الملك خلف المقود، والناشطات اللائي حاربن من أجل حرية المرأة ما زلن خلف القضبان

السبت 02 يونيو 2018 06:03 م بتوقيت القدس المحتلة

نيويورك تايمز: هيفاء ابنة الملك خلف المقود، والناشطات اللائي حاربن من أجل حرية المرأة ما زلن خلف القضبان

ترجمة خاصة - شهاب

انتقدت صحيفة "نيويورك تايمز" في مقال لها اليوم السبت مجلة "فوغ أرابيا" واصفة غلافها بأنه غير واقعي ومضحك.

"المملكة العربية السعودية تضع المرأة في مقعد القيادة - وكذلك نحن"، هكذا كان العنوان الرئيسي لمجلة فوغ أرابيا في غلافها في نسخة عدد شهر يونيو، والذي يضم امرأة براقة خلف عجلة قيادة سيارة كلاسيكية، متوقفة في الصحراء.

إلا ان نيويورك تايمز قالت إن المشكلة بالنسبة للبعض هي المرأة التي قررت المجلة أن تضعها في مقعد السائق "تحتفل بنساء المملكة وإنجازاتهن الواسعة النطاق" ، لكنها لم تشر إلى حملة القمع الأخيرة التي شنتها البلاد على حقوق المرأة.

وأضافت الصحيفة أن الأميرة هيفاء بنت عبد الله آل سعود - إحدى بنات الملك عبد الله الراحل - تجلس خلف عجلة القيادة، في الوقت ذاته بعض النشطات البارزات اللائي ناضلن من أجل حق النساء السعوديات في القيادة ما زلن محاصرين خلف القضبان.

وأشارت الصحيفة إلى أن في منتصف مايو / أيار، قُبض على 11 ناشطاً على الأقل ووصفوا "الخونة" من قبل الحكومة السعودية ، وهي الخطوة التي فاجأت الكثيرين لأن البلاد على بعد أسابيع فقط من السماح للنساء بقيادة السيارات، وقد تم إطلاق سراح بعض النشطاء، لكن لا يزال آخرون محتجزين.

المصدر : نيويورك تايمز