وزراء الخارجية العرب يجتمعون اليوم لبحث المجزرة الإسرائيلية في غزة

الخميس 17 مايو 2018 09:06 ص بتوقيت القدس المحتلة

وزراء الخارجية العرب يجتمعون اليوم لبحث المجزرة الإسرائيلية في غزة

من المقرر أن يعقد مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب اجتماعاً طارئاً اليوم الخميس، في القاهرة، وذلك بناء على طلب من المملكة العربية السعودية، لبحث الأزمة في الأراضي الفلسطينية.

ويهدف الاجتماع إلى صياغة رد موحد لمواجهة التصعيد الإسرائيلي ضد الفلسطينيين بعد استشهاد عشرات المتظاهرين وجرح أكثر من 3000 في ذكرى النكبة، التي تزامنت مع احتجاجات على نقل السفارة الأميركية إلى القدس.

وانطلق أمس الأربعاء، الاجتماع العاجل للمندوبين الدائمين في الجامعة العربية، بمقرها بالعاصمة المصرية القاهرة؛ لبحث التداعيات الأخيرة الخاصة بنقل السفارة الأمريكية بإسرائيل لمدينة القدس، ومناقشة كافة الأوضاع بالأراضي الفلسطينية.

وكان الأمين العام المساعد للجامعة العربية، حسام زكي، قال إن اجتماع المندوبين الدائمين ناقش مشروع قرار يدعم الصمود الفلسطيني ويرفض القرار الأمريكي بشأن القدس.

وأضاف زكي أن الاجتماع ناقش مشروع قرار سيعرض على وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم الطارئ غدا الخميس يتضمن الموقف العربي من القرار الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس والاعتداءات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني.

ولم يعط زكي أي تفاصيل حول مشروع القرار إلا أنه قال إنه سيمثل أقصى المواقف السياسية التي يمكن أن يتخذها مجلس الجامعة العربية في دعمه للصمود الفلسطيني ورفضه للقرار الأمريكي.

كما تضمن الاجتماع تكليفا من مجلس الجامعة العربية للأمانة العامة بإعداد خطة تحرك عربية للتعامل مع القرار الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها.

وارتكب جيش الاحتلال الإسرائيلي، الإثنين والثلاثاء، مجزرة بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة، واستشهد فيها 62 فلسطينيًا وجرح 3188 آخرين، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وكان المتظاهرون يحتجون على نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، ويحيون الذكرى الـ 70 لـ"النكبة"، ضمن مسيرات العودة التي انطلقت في 30 مارس/آذار الماضي، قرب السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948.

المصدر : شهاب