القيادي المستقيل من "المجلس الوطني" لشهاب: لن أكون شاهد زور وعباس والحمد الله يغتصبان منظمة التحرير

الخميس 10 مايو 2018 01:44 م بتوقيت القدس المحتلة

القيادي المستقيل من "المجلس الوطني" لشهاب: لن أكون شاهد زور وعباس والحمد الله يغتصبان منظمة التحرير

غزة – محمد هنية

حمّل عضو المجلس الوطني عن حزب الشعب طلعت الصفدي الذي قدم استقالته من المجلس اليوم، رئيس السلطة المنتهية ولايته محمود عباس ورامي الحمد الله رئيس حكومة المقاطعة مسؤولية عدم تنفيذ قرارات "المجلس الانفصالي".

وقال الصفدي في حديث خاص لوكالة شهاب عقب الاستقالة: "أبو مازن أخذ قرار أمام المجلس الوطني بصرف رواتب الموظفين والمجلس الوطني اتخذ قراراً بوقف الإجراءات الظالمة بحق شعبنا في قطاع غزة وواجب على الحكومة أن تنفذ القرارات لكن هذا لم يحدث".

وأضاف: "الحكومة هي المسؤولة عن عدم تنفيذ هذه القرارات ولذا فإن عباس والحكومة يتحملان مسؤولة عدم تطبيقها".

وتابع: "يجب أن تتابع السلطة تنفيذ القرارات ويجب على اللجنة التنفيذية باعتبارها أعلى هيئة محاسبة وزراء الحكومة والحكومة نفسها لعدم تطبيقها قرارات المجلس، وأطالب بإقالة الحكومة والبحث عن حكومة وحدة وطنية".

وأوضح الصفدي أن "عباس والحمد الله يغتصبان منظمة التحرير بعدم تنفيذ قرارات المجلس الوطني لأن السلطة لا تأتمر بقرارات المنظمة"، لافتاً الى وجود ما أسماها "حالة تمييع" في تنفيذ قرارات المجلس.

وعلّق على الاستقالة بالقول: "لن أكون شاهد زور فعندما يسألني المواطن بغزة ماذا فعلتم ماذا أجيبه؟.. غزة أم الحركة الوطنية".

وأعلن الصفدي استقالته من مجلس المقاطعة الانفصالي اليوم، وذلك بعد أيام من عدم تنفيذ المجلس قرارات بصرف رواتب موظفي السلطة ورفع الإجراءات عن قطاع غزة.

المصدر : شهاب