"يجب محاسبة المسؤولين وإقالة حكومة السلطة".. قيادي بحزب الشعب يستقيل من "المجلس الوطني"

الخميس 10 مايو 2018 01:02 م بتوقيت القدس المحتلة

"يجب محاسبة المسؤولين وإقالة حكومة السلطة".. قيادي بحزب الشعب يستقيل من "المجلس الوطني"

أعلن طلعت الصفدي القيادي بحزب الشعب استقالته من "المجلس الوطني" الذي عُقد برام الله قبل أيام احتجاجا على رفض السلطة تنفيذ قرارات المجلس بوقف الإجراءات الظالمة عن غزة.

وكتب الصفدي استقالته على صفحته في فيس بوك، قائلا: "انا المواطن طلعت الصفدي من سكان قطاع غزة عضو المكتب السياسي لحزب الشعب انطلاقا من أن الانسان موقف وقضية ومسئولية فانني أعلن عن استقالتي من عضوية المجلس المركزي ومن المجلس الوطني الفلسطيني".

وأضاف: "وذلك احتجاجا على رفض السلطة الوطنية تنفيذ قرارات المجلس الوطني في دورته الأخيرة الخاصة بوقف الإجراءات الظالمة وغير الأنسانية التي مست رواتب الالاف من الموظفين العموميين والتقاعد الاجباري وتأخر مستحقات أسر الشهداء والجرحى".

وتابع: "رفص السلطة الوطنية يحمل في ثناياه مسا بهيبة قرارات المجلس الوطني وبقيادة منظمة التحرير الفلسطينية كونها الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني وهذا يتطلب من اللجنة التنفيذية اتخاذ الاجراءات الكفيلة بحماية قرارات المجلس الوطني".

وطالب الصفدي "بمحاسبة المسئولين عن تأخر تنفيذ تلك القرارات وردع كل من تسول له نفسه تجاوز منظمة التحرير كأعلى هيئة تشريعية للشعب الفلسطينيى وباقالة كل أعضاء حكومة السلطة وبتشكيل حكومة وطنية تسعى لتعزيز صمود المواطنين على أرضهم حتى تعيدوا الهيبة الحقيقية لبرلمان الشعب".

المصدر : شهاب