استهدفت القنطار ومغنية.. أبرز الغارات الإسرائيلية على سوريا منذ 2007

الخميس 10 مايو 2018 11:03 ص بتوقيت القدس المحتلة

استهدفت القنطار ومغنية.. أبرز الغارات الإسرائيلية على سوريا منذ 2007

يشن جيش الاحتلال الإسرائيلي غارات متواصلة على الأراضي السورية تستهدف مواقع مختلفة خصوصا المواقع العسكرية التابعة للنظام والمواقع الإيرانية.

أحدث تلك الغارات شنتها طائرات الاحتلال فجر اليوم الخميس على أهداف بعد ساعات من إعلان "إسرائيل" اعتراض نحو 20 صاروخاً أطلقت باتجاه الجولان المحتل.

في 2007 شن الاحتلال غارات على موقع في محافظة دير الزور شرق سوريا، أعلن لاحقاً أنها استهدفت مفاعل نووي قيد الإنشاء.

وفي 30 يناير 2013، استهدفت طائرات الإحتلال موقع قرب دمشق لصواريخ أرض-جو ومجمعا عسكريا يشتبه بأنه يحوي مواد كيميائية، بحسب مسؤول أميركي.

وفي ذات العام، شن الاحتلال غارتين قرب دمشق، استهدفت مركزا للأبحاث العلمية في جمرايا في ريف دمشق سبق أن أصيب بغارة يناير، إضافة إلى مخزن أسلحة كبير ووحدة دفاع مضادة للطائرات. وقتل 42 جنديا سوريا على الأقل في هذا القصف.

وفي 31 أغسطس 2014: الجيش الإسرائيلي يعلن إسقاط طائرة من دون طيار مصدرها سوريا تجاوزت خط فض الاشتباك في الجولان وفي 23 سبتمبر، تم إسقاط مقاتلة سورية فوق الجولان بحسب الجيش الإسرائيلي.

7 ديسمبر: اتهم النظام الاحتلال بشن غارتين على منطقة ديماس شمال غرب دمشق وعلى مطار دمشق الدولي.

وفي 18 يناير 2015، استهدفت غارة مجموعة لحزب الله في هضبة الجولان أسفرت عن مقتل ستة عناصر من الحزب بينهم نجل القيادي جهاد عماد مغنية إضافة إلى ضابط في الحرس الثوري الإيراني.

وفي 29 يوليو، قتل الطيران عنصرين من الحزب وثلاثة مقاتلين موالين للنظام السوري في محافظة القنيطرة جنوبا بحسب ما أعلن المرصد السوري.

وفي 21 أغسطس، شن الاحتلال غارة جديدة على الجولان أسفرت عن مقتل خمسة مدنيين في حين تحدث الاحتلال أن القتلى أربعة أو خمسة مقاتلين مسؤولين عن إطلاق الصواريخ.

وفي 19 ديسمبر، أعلن عن استشهاد الأسير المحرر لنحو ثلاثين عام لدى الاحتلال سمير القنطار خلال غارة في ضاحية دمشق.

وفي 7 ديسمبر استهدفت صواريخ إسرائيلية محيط مطار المزة العسكري غرب دمشق، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية. وقبل ذلك بأسبوع، تحدث التلفزيون السوري عن ضربتين في منطقة غرب العاصمة.

وفي 13 يناير 2017، اتهم النظام الاحتلال بقصف مطار المزة العسكري غرب العاصمة الذي يعد مقرا للاستخبارات الجوية السورية.

وفي 10 فبراير 2018: أعلن الاحتلال شن ضربات "واسعة النطاق" استهدفت مواقع إيرانية وأخرى تابعة للنظام، بعد إسقاط إحدى مقاتلاته أف-16 في أراضيها وهي الأولى التي يعلن فيها الجيش بشكل واضح ضرب أهداف إيرانية.

9 أبريل 2018: استهداف قاعدة عسكرية تابعة للجيش السوري في محافظة حمص وسط البلاد، موقعة 14 قتيلاً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، بينهم ثلاثة ضباط سوريين ومقاتلون إيرانيون، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وفي 8 مايو 2018، طالت ضربة جوية موقعا للجيش السوري في منطقة الكسوة وذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لصاروخين إسرائيليين ودمرتهما في منطقة الكسوة بريف دمشق.

أما في 10 مايو 2018 استهدفت المقاتلات الإسرائيلية عددا من الأهداف العسكرية في سوريا عقب الإعلان عن اعتراض 20 صاروخاً أطلق باتجاه الجولان المحتل.

المصدر : شهاب + وكالات