الشعبية تطالب بإيلاء قضية الأسرى الاهتمام والرعاية دون تمييز

الثلاثاء 17 أبريل 2018 12:24 م بتوقيت القدس المحتلة

الشعبية تطالب بإيلاء قضية الأسرى الاهتمام والرعاية دون تمييز

طالبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الثلاثاء، المؤسسات الرسمية وغير الرسمية بإيلاء قضية الأسرى الاهتمام والرعاية دون تمييز.

ودعت في بيان صحفي، بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني الذي يوافق 17 نيسان كل عام، لاتخاذ الإجراءات الضرورية لرعاية أسرهم وأبنائهم، وسن قانون يحمي حقوقهم ويضمن عيشاً كريماً لهم بعد التحرر من الأسر.

كما طالبت الشعبية بتوثيق كل الجرائم التي ترتكبها مصلحة السجون ومخابراتها بحق الحركة الأسيرة من سياسة اعتقال إداري، وعزل، وإهمال طبي، واستمرار اعتقال الأطفال القصر، واستمرار لانتهاكاتها وممارساتها بحق الحركة الأسيرة، والتوجه بهذه الملفات إلى محكمة الجنايات الدولية بشكلٍ عاجلٍ لإدانة هذا الكيان على جرائمه بحق الحركة الأسيرة.

وشددت على أهمية صوغ برنامج عمل نضالي مستمر من أجل دعم وإسناد قضية الأسرى في الميدان وكافة الساحات والمنابر.

وأشادت بتضحيات الأسرى في سجون الاحتلال، معتبرة أن هذه المرحلة مفصلية من تاريخ الشعب الفلسطيني، مشيرة إلى أن مناسبة يوم الأسير هذا العام تأتي لتلتحم مع انتفاضة العودة.

وقالت الشعبية "نجدد التذكير بقضية الأسرى كرافعة وطنية، وبأنها قضية حرية، وفي هذا اليوم نرفع صوتنا عالياً بأننا لسنا إرهابيين ولا مصاصي دماء إننا أبناء قضية عادلة ودعاة تحرر من الظلم والقهر الذي يعانيه شعبنا".

كما وطالبت الشعبية بأن يبقى يوم الأسير رمزًا لكفاح الأسرى، وأن تبقى أيضًا قضية حرية الأسرى على رأس أولويات العمل الوطني رسميا كان أم شعبياً.

وأعربت الشعبية عن تضامنها مع الأسرى الإداريين في إضرابهم وفي معركتهم المتواصلة من أجل إلغاء سياسة الاعتقال الإداري.

المصدر : شهاب