بالفيديو: أكاديميون ينظمون لقاءً حوارياً بمخيم العودة شرق مدينة غزة

الأحد 15 أبريل 2018 12:44 م بتوقيت القدس المحتلة

أكاديميون ينظمون لقاءً حوارياً بمخيم العودة شرق مدينة غزة

نظمت جامعة الأمة للتعليم المفتوح لقاءً حوارياً بعنوان " دور الجامعات في دعم مسيرات العودة " وذلك ضمن مسؤولية الجامعة في دعم وإحياء القضايا الوطنية.

 وحضر اللقاء د. رأفت الهور رئيس جامعة الأمة للتعليم المفتوح، و د. أيمن اليازوري الوكيل المساعد لوزارة التربية والتعليم العالي، ود. صلاح عبد العاطي عضو اللجنة القانونية العليا لمسيرات العودة، ود. هشام المغاري عميد كلية العودة الجامعية، ود. عدنان أبو عامر المختص في الشأن الإسرائيلي، وعمداء الكليات ولفيف من الأكاديميين والمهتمين.

 

 حيث افتتح د. عدنان أبو عامر اللقاء بدعوة الحضور بقراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء مسيرات العودة، وابتدئ اللقاء بكلمته لليازوري شكر جامعة الأمة على هده المبادرة الإيجابية والتي وصفها " بنشاط وطني بامتياز" متعهداً بأن تصدر توجيهات إلى بقية الجامعات في قطاع غزة باقتفاء أثر جامعة الأمة في تفعيل دورها لدعم ومساندة مسيرات العودة.

من جانبه، تحدث د. رأفت الهور حول ضرورة توجيه مكونات الجامعة سواءً الطالب والمعلم والمنهاج بما يخدم القضايا الوطنية والتي يأتي في مقدمتها مسيرات العودة، وأبدى استعداد جامعته في تبني المبادرات الوطنية والطلابية التي من شأنها أن تدعم وتساند مسيرات العودة.

  بدوره، تناول د. صلاح عبد العاطي الجانب التاريخي للمقاومة السلمية سواءً مارتن لوثر كنغ، غاندي، نيلسون مانديلا، ودعا أيضاً لتكثيف الجهود من أجل تحقيق الهدف المنشود لهذه المسيرات وانتزاع حقوق الشعب الفلسطيني.

 ودعا د. هشام المغاري إلى ضرورة تفعيل مراكز البحث العلمي لمقاومة المشروع الصهيوني، وكذلك تسخير الجامعات إمكانياتها وطاقاتها لخدمة البحث العلمي في القضايا الوطنية وترجمة تلك الدراسات بلغات مختلفة لخدمة القضية الوطنية المركزية.

 وفي ختام اللقاء أعطيت الفرصة لمداخلات الحضور حيث تحدث د. محمود أبو ندى عن التجربة الفلسطينية الحديثة في المقاومة السلمية والعصيان المدني خاصةً إضراب سنة 1936، وتطرق د. مازن نور الدين إلى ضرورة إنعاش وسائل الكفاح القانوني في الأروقة المحلية والمحافل الدولية إلى جانب النضال السلمي الشعبي، وعرج د. فخري راضي إلى القوانين الدولية التي شرعت حق الشعوب المحتلة بالمقاومة بكافة الأشكال، وفي نهاية اللقاء أوصى المشاركون بتفعيل دور المؤسسات الأكاديمية في المشاركة الفاعلة في مسيرات العودة، ودعوة الوزارة لرعاية لقاءات تجمع الكوادر الأكاديمية لتفعيل هذه القضية الوطنية، وكذلك أوصى الحضور بضرورة نقل بعض الأنشطة اللامنهجية   إلى مخيمات مسيرات العودة، وتنظيم لقاءات مماثلة تشعل الروح الوطنية لدى الفلسطينيين.

المصدر : شهاب