القبة الحديدية تفشل مُجدداً وتنشر الذعر في المستوطنين.. 0/1 لصالح المقاومة

الإثنين 26 مارس 2018 09:47 ص بتوقيت القدس المحتلة

القبة الحديدية تفشل مُجدداً وتنشر الذعر في المستوطنين.. 0/1 لصالح المقاومة

غزة - محمد هنية

عشرات الصواريخ باهظة الثمن أطلقت لاعتراض نيران رشاشة داخل غزة، في حادث وصفته وسائل إعلام إسرائيلية بـ "الحادث الاستثنائي"، والذي سبب صدمة في الأوساط الإعلامية الإسرائيلية.

حوالي 20 صاروخاً من منظومة القبة الحديدية أُطلقت الليلة الماضية لاعتراض نيران رشاشة داخل قطاع غزة أطلقتها كتائب القسام ضمن مناوراتها الداخلية في القطاع، تكلفة الصاروخ الواحد حوالي 100 ألف دولار وفق وسائل إعلام إسرائيلية.

الجيش الإسرائيلي أعلن أنه فتح تحقيقاً في الحادث الذي سبب ذعراً كبيراً للمستوطنين الإسرائيليين، إذ هرع عشرات المستوطنين عند سماع صافرات الإنذار التي دوت على وقع انفجارات مناورة القسام، والذي أعقبها إطلاق عشرات الصواريخ من منظومة القبة الحديدية.

القناة الثانية العبرية قالت: "إن ما جرى يعتبر حدثاً شاذاً من حيث الحجم حيث أطلق نحو 20 صاروخاً من القبة الحديدية تسببت بذعر شديد بغلاف غزة وتناثر شظايا الصواريخ في المنطقة الصناعية بعسقلان الأمر الذي زاد من حالة الإرباك الشديد".

ونشرت وسائل إعلام إسرائيلية فيديوهات تُظهر حالة الرعب للمستوطنين وهم يشاهدون صواريخ القبة الحديدية.

حدث الليلة، يؤكد مُجدداً فشل القبة الحديدية التي يتباها الاحتلال بها ويحاول تصديرها لدول العالم، وهو فشل يُضاف الى فشل سابق يعود للحرب الأخيرة على قطاع غزة، حين تحّدت كتائب القسام الكيان الإسرائيلي باعتراض صواريخها التي ستنطلق على "تل أبيب" وحددت الساعة التاسعة موعداً لذلك، ودعت وسائل الإعلام لتصوير الحدث، ونجحت الكتائب حينها بضرب "تل أبيب" على الهواء مباشرة.

كما يدلل حدث الليلة الماضية على قدرة المقاومة الفلسطينية استنزاف قدرات العدو بأبسط الإمكانات، حيث خسر الكيان الإسرائيلي ما يزيد عن مليوني دولار فضلاً عن حالة الذعر والقلق لدى المستوطنين جراء مناورة عسكرية أجرتها كتائب القسام.

المصدر : شهاب