مواقف عالم الفيزياء "ستيفن هوكينغ" الداعمة للقضية الفلسطينية ومقاطعة الاحتلال

الأربعاء 14 مارس 2018 08:18 م بتوقيت القدس المحتلة

مواقف عالم الفيزياء "ستيفن هوكينغ" الداعمة للقضية الفلسطينية ومقاطعة الاحتلال

اشتهر عالم الفيزياء البريطاني ستيفن هوكينغ بإنجازاته العلمية، ومنها اكتشافه إشعاعات صادرة من الثقوب السوداء قبل أربعين عاماً سميت باسمه، وبإنجازاته الفكرية من خلال كتابه "تاريخ موجز للزمن" الذي نشر ثلاثين عاماً مضت، موضحاً للقارئ غير المختص أسرار علم الكونيات، إلا أنّ لهوكينغ شهرة خاصة أيضاً في العالم العربي لمواقفه تجاه القضية الفلسطينية.

وفي سياق دعمه للقضية الفلسطينية، قاطع عام 2013 "المؤتمر الرئاسي" الذي دعاه إليه شمعون بيريز، والذي كان حينها رئيساً لدولة الاحتلال.

وقال هوكينغ في رسالة اعتذاره عن حضور المؤتمر الأكاديمي الذي جرى تنظيمه في القدس "إن سياسة الحكومة الإسرائيلية الحالية ستقود إلى كارثة على الأغلب".

وأضاف هوكينغ، والذي عمل أيضاً مدرساً في جامعة كامبريدج البريطانية المرموقة "لقد قبلت الدعوة للمؤتمر الرئاسي ناوياً (في البداية)، على اعتبار أن هذا الأمر لن يسمح لي فقط بإبداء رأيي حول مستقبل عملية السلام ولكن أيضاً لأنه سيسمح لي بإلقاء محاضرات في الضفة الغربية".

كاريكاتير الرسام البرازيلي كارلوس لاتوف تكريماً لعالم الفيزياء البريطاني ستيفن كوهينغ، الذي يعتبر من أبرز دعاة مقاطعة إسرائيل.

 

وتابع: "ولكني تلقيت العديد من الرسائل من الأكاديميين الفلسطينيين. جميعهم متفقون بأنني يجب أن أحترم قرار المقاطعة الأكاديمية. وبناء على ذلك، فإنني أنسحب من المؤتمر. ولكن وإن كان لي الحضور، فإنني كنت سأقول رأيي بأن سياسة الحكومة الإسرائيلية الحالية ستقود إلى كارثة على الأغلب".

وأدى ذلك حينها إلى رد فعل غاضب في الأوساط الإسرائيلية التي اتهمت هوكينغ بالخنوع للمتطرفين، ولعبت دور الضحية كعادتها، وفقاً لما قاله السفير الإسرائيلي في لندن دانييل تاوب "إنه من العار أن ينسحب البروفسور هوكينغ من المؤتمر، وبدلاً من الخضوع لضغوط المتطرفين السياسيين، كانت ستساهم المشاركة المباشرة في هذه المناسبات في تطوير مسار السلام".

ولم يقتصر دعم هوكينغ لفلسطين على المقاطعة الأكاديمية لجامعات الاحتلال، بل كان قد دعا ملايين متابعيه على "فيسبوك" للتبرع لصالح أول مدرسة فلسطينية للفيزياء المتقدمة، والتي تقدم دروساً في الفيزياء لطلاب الماجستير في الضفة المحتلة.

كما هنأ المدرّسة الفلسطينية حنان الحروب، والتي نالت قبل عامين جائزة التدريس العالمية، في رسالة مصورة على صفحته على "فيسبوك"، واصفاً إياها بأنها "إلهام للناس أينما كانوا".

عالم الفيزياء

وتوفي اليوم الأربعاء، ستيفن هوكينغ، عن عمر ناهز 76 عاما.

وكان هوكينج قد ولد عام 1942 في أكسفورد، بإنجلترا، قبل أن يعاني من شكل نادر مبكر الظهور وبطيء التقدم من التصلب الجانبي الضموري، المعروف أيضًا باسم مرض العصبون الحركي أو مرض لو-جريج، الذي سبب له شللا تدريجيا على مدى عقود من الزمن.

وجاء تشخيص مرض العصب الحركي عندما كان هوكينج في الحادية والعشرين من عمره، عام 1963. في ذلك الوقت، تنبأ الأطباء له بقية عمر متوقّعة لسنتين فقط.

في أواخر الـ 1960، تدهورت قدراته البدنية، إذ بدأ باستخدام العكازات وتوقّف عن إلقاء المحاضرات بشكل منتظم. بينما خسر ببطء قدرته في الكتابة، طوّر ستيفن أساليب بصريّة تعويضيّة، بما في ذلك رؤية المعادلات بمنظار هندسي شبّه الفيزيائي.

المصدر : شهاب + وكالات