الجبهة الشعبية تدين استهداف موكب رئيس الحكومة رامي الحمد لله

الثلاثاء 13 مارس 2018 01:14 م بتوقيت القدس المحتلة

الجبهة الشعبية تدين استهداف موكب رئيس الحكومة رامي الحمد لله

أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الثلاثاء، استهداف موكب رئيس الحكومة رامي الحمدلله أثناء مروره في منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة.

ودعت الجبهة، في بيان صحفي، الأجهزة الأمنية في القطاع إلى تحمّل مسؤولياتها في ملاحقة الجناة وتقديمهم بشكلٍ عاجل للعدالة، واتخاذ كل الإجراءات التي تحول دون تكرار هكذا اعتداءات.

وشددت على أن استهداف موكب رئيس الحكومة رامي الحمد لله على خطورته، يجب أن لاّ يؤدي إلى انعكاسات سلبية على جهود تحقيق المصالحة، بل أن الاستهداف يؤكد الحاجة العاجلة إلى إنجازها وإنهاء الانقسام بكل تعبيراته.

وأشارت الى أن الاستهداف يستوجب توحيد مؤسسات السلطة بما فيها الأمنية وفق الاتفاقيات الموقعة، لقطع الطريق على أعداء شعبنا، وكل المتضررين من المصالحة والمتربصين لإفشالها.

وقال المتحدث باسم الداخلية بغزة إياد البزم، إن انفجاراً وقع أثناء مرور موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله في منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة، لم يسفر عن إصابات، والموكب استمر في طريقه لاستكمال الفعاليات المقررة اليوم، والأجهزة الأمنية تحقق في ماهية الانفجار.

وأفاد اعتقال عدد من المشتبه بهم بتفجير موكب الحمد الله والتحقيقات جارية حتى نصل إلى مدبري التفجير.

وكان الحمد الله قد وصل مع مدير جهاز المخابرات ماجد فرج الى قطاع غزة ظهر اليوم لحضور حفل تشغيل محطة معالجة مياه الصرف الصحي في شمال قطاع غزة.

المصدر : شهاب