رئيس الموساد السابق يكشف كواليس استهداف المفاعل العراقي عام 1981

السبت 10 مارس 2018 12:13 م بتوقيت القدس المحتلة

رئيس الموساد السابق يكشف كواليس استهداف المفاعل العراقي عام 1981

كشف رئيس الموساد السابق "شبتاي شافيت" عن تفاصيل جديدة حول وجود مقاتلين إسرائيليين في المفاعل العراقي قبل أن يتعرض للقصف من سلاح الجو الإسرائيلي عام 1981.

وقال شافيت في تصريحات "ريشت كان"، إنه قبل قيام سلاح الجو الإسرائيلي بتدمير المفاعل النووي العراقي عام 1981، كان أحد عناصر الموساد يقف بالقرب من المفاعل من أجل نقل معلومات عن الأحوال الجوية في المنطقة.

وأضاف: "تم إرسال هذا الشخص بناء على طلب من قائد سلاح الجو باعتبار أن معرفة الظروف الجوية في المكان متطلب مسبق قبل إنجاز المهمة".

وحول أزمة القيادة السياسية في الكيان الإسرائيلي، علّق "شافيت" بالقول: "إسرائيل تتذرع بعدم وجود شريك في الجانب الآخر لأنه لا يوجد قادة قادرون على تحقيق تسوية للصراع و"إسرائيل" حاليا تواجه أزمة قيادة خانقة وإن الحرص على إفشال أي تحرك لحل الصراع مع الفلسطينيين يدل على ذلك"

وأضاف: "إن تواصل التأييد لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو على الرغم من التحقيقات التي تجرى معه حول قضايا الفساد تدلل على أننا شعب لا يمتلك عمودا فقريا أخلاقيا".

المصدر : ريشت كان