بالصور: "غواتيمالا" ثاني دولة ستنقل سفارتها الى القدس.. فمن تكون؟

الإثنين 05 مارس 2018 10:06 ص بتوقيت القدس المحتلة

"غواتيمالا" ثاني دولة ستنقل سفارتها الى القدس.. فمن تكون؟

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس غواتيمالا موراليس أعلن أن بلاده ستنقل سفارتها من تل أبيب الى القدس في مايو المقبل، لتكون الثانية بعد الولايات المتحدة الأمريكية

وقالت صحيفة هآرتس في عددها الصادر اليوم الاثنين، إن موراليس قال الليلة الماضية إنه سينقل سفارة بلاده الى القدس في 16 مايو المقبل أي بعد يومين من نقل السفارة الأميركية.

وكان رئيس غواتيمالا قد أعلن في ديسمبر الماضي نقل بلاده الى القدس في مايو بالتزامن مع نقل السفارة الأميريكية عقب لقائه مع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، لكن المحكمة الدستورية في البلاد جمدت القرار بعد دعوة قضائية رفعتها مجموعة من الحقوقيين الغواتيماليين بناء على دستور البلاد بصفتها دولة علمانية.

موراليس: سنكون ثاني دولة تنقل سفارتها الى القدس بعد يومين من نقل السفارة الأميركية

وبحسب الدستور الغواتيمالي، لا يحق للرئيس ومن منطلقات دينية بحتة أن يتخذ قرارات تتعارض مع الدستور وتضر بالتعايش السلمي بين فئات المجتمع.

وتعد غواتيمالا واحدة من سبع دول صوتت ضد قرار الأمم المتحدة الذي يدعو الولايات المتحدة إلى سحب اعترافها بالقدس عاصمة "لإسرائيل".

واتخذ رئيس غواتيمالا موراليس، قرار نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي ونقل سفارة بلاده إليها في ديسمبر الماضي.

فمن تكون غواتيمالا ؟!

هي جمهورية في أمريكا الوسطى تحدها المكسيك من الشمال والغرب والمحيط الهادي إلى الجنوب الغربي، وبليز من الشمال الشرقي والكاريبي وهندوراس إلى الشرق والسلفادور إلى الجنوب الشرقي.

ويقدر تعدادها السكاني بنحو 15.88 مليون نسمة، وهي الدولة الأكثر اكتظاظاً بالسكان في أمريكا الوسطى.

 

 

مرت غواتيمالا بظروف ومراحل تاريخية مهمة من حروب وانقلابات وتعاقب في الحكومات.

ففي عام 1523- 1524 هزم المغامر الإسباني بيدرو دي ألفارادو شعب المايا الأصليين وحولها إلى مستعمرة إسبانية.

في عام 1821 حصلت غواتيمالا على استقلالها وبعدها بعام واحد، انضمت إلى الإمبراطورية المكسيكية.

ستكون غواتيمالا أول دولة في أمريكا الوسطى تنقل سفارتها الى القدس

في عام 1823 أصبحت غواتيمالا جزءً من الولايات المتحدة في أمريكا الوسطى وتضمنت أيضاً كوستاريكا، السلفادور، هندوراس ونيكاراغوا. وفي عام 1839 حصلت على استقلالها الكامل.

في عام 1844-1865 حكمت من قبل الدكتاتور المحافظ رافائيل كاريرا.

وتعاقب على حكمها أنظمة ورؤساء تعددت توجهاتهم فمنهم من كانا ليبراليا أو محافظا أومحدثا، أو ديكتاتورا قمعيا حتى عام 1944 عندما استقال الدكتاتور خورخي كاستانيدا من الرئاسة استجابة للإضرابات والاعتصامات التي عمت البلاد.

رئيس غواتيمالا أعلن في ديسمبر الماضي نقل سفارة بلاده للقدس لكن المحكمة الدستورية في بلاده جمدت القرار

فحكمت البلاد لجنة عسكرية كانت قد قامت بانقلاب على الرئيس خوان فايدس الذي تنحى عن منصبه عام 1944.

وفي عام 1954 نجح العقيد كارلوس كاستيلو في الوصول إلى السلطة بعد انقلاب قام به بدعم من الولايات المتحدة.

وفي عام 1960-1996 شنت الحكومة حربا أهلية ضد المتمردين اليساريين المدعومين من سكان المايا الأصليين.

في عام 1963 أصبح العقيد إنريكي بيرالتا رئيسا للبلاد بعد اغتيال كاستيلو.

في عام 1966 استعاد المدنيون الحكم المدني وانتخب سيزار منديز رئيساً جديداً.

في عام 1970 انتخب كارلوس أرينا المدعوم من الجيش رئيسا للبلاد.

المصدر : شهاب