"التنسيق الأمني ليس أقل من كنز ثمين لاسرائيل"

يديعوت تمتدح أجهزة السلطة بعد حمايتهم لجنود الاحتلال: "كان عملاً مثيرًا للإعجاب"

الثلاثاء 13 فبراير 2018 09:21 ص بتوقيت القدس المحتلة

يديعوت تمتدح أجهزة السلطة بعد حمايتهم لجنود الاحتلال: "كان عملاً مثيرًا للإعجاب"

امتدحت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، صباح اليوم الثلاثاء، أجهزة أمن السلطة لحمايتهم جنود الاحتلال الإسرائيلي بعد اقتحامهم لمدينة جنين أمس، قائلة إنه "كان عملاً مثيرًا للإعجاب".

واستضافت الصحيفة أحد كبار قادة أجهزة أمن السلطة الذي قال إنه "على الرغم من تصرف عناصر الأمن الفلسطيني إلا أن ذلك لا يمكن أن يحول هؤلاء العناصر إلى جيش لحد الجديد"، على حد قوله.

وأضاف أن "مستوى العداء في الشارع الفلسطيني للجيش الإسرائيلي والمستوطنين غير مسبوق حتى أكثر من أيام انتفاضة الأقصى، وأن الأمن الفلسطيني لا زال ملتزماً بالاتفاقيات الأمنية".

ومن جهتها، بينت صحيفة "إسرائيل اليوم"، أن التنسيق الأمني أثبت نفسه في جنين حيث عرض عناصر أمن السلطة حياتهم للخطر في سبيل إنقاذ حياة الجنديين.

وقالت الصحيفة ما نصه "النقطة المضيئة في كل ما حدث هو تصرف عناصر الأمن الفلسطيني، وهذا غير مستوعب وذلك على ضوء الأجواء السائدة بين القيادتين الفلسطينية والإسرائيلية ومستوى الغضب في الشارع الفلسطيني، فقرار هؤلاء تعريض حياتهم للخطر لإنقاذ إسرائيليين كان عملاً مثيرًا".

وأضافت "وهذا يدلل ليس فقط على تنسيق أمني بين ضباط الميدان ولكنه يدلل على فهم الأمن الفلسطيني للخطورة الكبيرة الكامنة من وراء هكذا حدث لو خرج عن السيطرة".

وأكدت الصحيفة العبرية قائلة "التنسيق الأمني ليس أقل من كنز ثمين يشكل الحلقة الأخيرة قبل الانهيار وعلى إسرائيل المحافظة عليه وأقل ما يقال عن هذا التنسيق بأنه ينقذ الحياة".

وفي وقت سابق أمس، اقتحما اثنان من جنود الاحتلال مدينة جنين بالضفة المحتلة، وزعمت مصادر عبرية أنهما دخلا المدينة "عن طريق الخطأ"، فكان الشبان الفلسطينيون لهم بالمرصاد فهاجموهما، فهرعت الشرطة الفلسطينية لحماية الجنديين.

الحادث كما وصفه أمير بوخبوط المراسل العسكري لموقع واللا العبري، بدأ عندما دخل جيب عسكري إسرائيلي مدينة جنين، فهاجمه الشبان الفلسطينيون بالحجارة وقام أحدهم بفتح باب الجيب وضرب الجندي والمجندة، وسرقة قطعة سلاح والفرار من المكان.

وقال بوخبوط: "عند سماع أفراد الشرطة الفلسطينية بالحادث هرفت قوة من الشرطة الى المكان وقاموا بحماية الجنود والدفاع عنهم وتأمين نقلهم وتسليمهم إلى الإدارة المدنية".

المصدر : شهاب