بالصور: يديعوت: لأول مرة.. "إسرائيل" تكشف أهدافاً تم قصفها في سوريا رداً على إسقاط الطائرة

الإثنين 12 فبراير 2018 09:06 ص بتوقيت القدس المحتلة

يديعوت: لأول مرة.. "إسرائيل" تكشف أهدافاً تم قصفها في سوريا رداً على إسقاط الطائرة

كشف جيش الاحتلال عن قائمة أهداف قصفها سلاح الجو التابع له في سوريا، عقب إسقاط الدفاعات السورية لطائرة حربية إسرائيلية في الجليل السبت الماضي.

ونشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" تحت عنوان: "لأول مرة إسرائيل تعلن بشكل واضح عن نشاط سلاح الجو ضد أهداف إسرائيلية"، تفاصيل استهداف سلاح الجو الإسرائيلي 12 هدفاً في سوريا بينهم 4 أهداف إيرانية، على حد زعمها.

وأرفقت الصحيفة خريطة توضح الأهداف التي زعمت أنه تم استهدافها كرد على إسقاط الطائرة الإسرائيلية.

والأهداف حسب الخريطة كالتالي:

1- مستودع أسلحة قرب الكسوة.

2- مطار ألمازة العسكري.

3- مطار تي-4 العسكري بالقرب من تدمر وهو أكبر قاعدة للقوات الجوية في سوريا ويستخدمها الحرس الثوري تم تعطيله بسبب الأضرار التي لحقت بـ 54 من أبراج المراقبة والمدارج فيه.

4- مخازن أسلحة في جبل مناع التي تديرها القوات الإيرانية.

5- قاعدة تل ابو ثعلب العسكرية التي تستخدمها القوات الإيرانية.

6- قواعد عسكرية في ديماس ومضايا.

7- قاعدة الشعبة ال 16 من البطاريات المضادة للطائرات.

8- قاعدة الحرس الرئاسي.

9- قواعد الشعب 156 التي تشمل مخازن أسلحة.

10-  قواعد الشعب 79 و 89 من الجيش السوري شمال درعا.

11- قاعدة الشعبة 175 في منطقة ازرع.

12- قاعدة للحرس الرئاسي.

ويُذكر أن الدفاعات الجوية السورية قد أسقطت طائرة حربية إسرائيلية فجر السبت الماضي بعد إغارتها على أهداف بسوريا، بعد أيام من تهديد النظام السوري بالرد على أي اختراق إسرائيلي للأراضي السورية.

وأسفر الهجوم عن إسقاط الطائرة وإصابة طياريها أحدهم بجراح خطيرة، وزعم الاحتلال أنه ردّ بإسقاط الدفاعات السورية والإغارة على عدة أهداف أخرى بسوريا.

واتهم الاحتلال إيران بالوقوف وراء الحادث، مُهددة بـ "إصابة الإخطبوط" (إيران) بعد سياسة الهجوم على أذرعها في المنطقة.

ويعقد المجلس الوزاري المصغر الكابينيت اجتماعات متتالية منذ السبت الماضي لبحث تداعيات الهجوم، وقد ناقش خلال اجتماع أمس الأحد، اتخاذ إجراءات تصعيدية ضد "إيران" في حال تكرر هجوم مماثل.

كشفت صحيفة هآرتس العبرية تحقيقاً أولياً حول حادثة سقوط طائرة F16 الحربية التي سقطت بصواريخ الدفاعات الجوية السورية فجر أمس.

وقالت الصحيفة مساء أمس الأحد، "إن التحقيق الأولي يشير إلى أن طاقم طائرة الـ F16 كان قادرا على تحديد وتجنب صواريخ الدفاعات السورية وقد وصل تحذير للطاقم بشأنها".

وأضافت: "لكن لأسباب لم يتم توضيحها بشكل تام بعد فإن الطاقم لم يكن لديه الوقت للقيام بمناورة التهرب وعند اقتراب الصواريخ تخلى الطاقم عن الطائرة".

المصدر : يديعوت