خاميس رودريغيز.. من دكة البدلاء بالريال للتألق مع بايرن

الأربعاء 07 فبراير 2018 09:37 م بتوقيت القدس المحتلة

خاميس رودريغيز.. من دكة البدلاء بالريال للتألق مع بايرن

في الوقت الذي ظل فيه خاميس رودريغيز حبيس دكة بدلاء نادي ريال مدريد الإسباني، استطاع النجم الكولومبي إثبات علو كعبه رفقة فريق بايرن ميونيخ الألماني. وتشير صحيفة "ماركا" إلى أن هناك خمسة أسباب أعادت توهج خاميس من جديد.

قبل انطلاق صافرة الدوريات الأوربية، غادر الدولي الكولومبي مكرها نادي ريال مدريد الذي فاز معه بالعديد من الألقاب المحلية والقارية.

فمدرب "الميرينغي" زين الدين زيدان كان يضع صاحب القدم اليسرى الساحرة خاميس غالبا على دكة البدلاء، مما قلص بشكل كبير من أسهمه في بورصة اللاعبين.

وبعد تفكير طويل قرر خاميس أن يخوض تجربة كروية جديدة في الدوري الألماني "بوندسليغا" رفقة العملاق البافاري بايرن ميونيخ، إذ استطاع الدولي الكولومبي أن يثبت، خصوصا مع تولي يوب هاينكس قيادة الفريق خلفا للمدرب المقال كارلو أنشيلوتي، علو كعبه على المستطيل الأخضر، ويساعد فريقه على حصد العديد من النقاط المهمة، في طريقه نحو التتويج بالألقاب نهاية الموسم الكروي، فقد زار الشباك أربع مرات وصنع ستة أهداف.

وفي هذا الصدد، تؤكد "ماركا" الإسبانية واسعة الانتشار أن هناك خمسة أسباب، أعادت التوهج من جديد للنجم الكولومبي.

وصول هاينكس

تشير "ماركا" إلى أن تعاقد بايرن مع هاينكس أعاد الاستقرار إلى سفينة النادي التي كانت تعاني في عهد المدرب السابق كارلو أنشيلوتي، وأضافت أن مستوى خاميس بدأ يتحسن في عهد مدرب الفريق البافاري الجديد، وأردفت أن خاميس حصل على الدعم الكامل من هاينكس، وهو ما كان يفتقده اللاعب مع مدرب ريال زيدان.

اللعب بحرية

ترى الصحيفة أن الدولي الكولومبي وجد مكانا في تشكيلة الفريق، إذ يستطيع اللعب بحرية كبيرة خلف المهاجمين. وأضافت أن الحرية التي يتمتع بها خاميس على المستطيل الأخضر رفعت بشكل كبير من خطورته أمام المرمى.

التقدير

ووفق نفس المصدر، يحظى خاميس بتقدير كبير من قبل زملائه في الفريق. فقد انهالت عبارات الثناء كثيرا على اللاعب، على غرار زميله توماس مولر، بالإضافة إلى لاعب وسط الميدان المحارب التشيلي فيدال.

لا يحتاج لإثبات نفسه

أكدت "ماركا" أن خاميس لا يحتاج إلى إثبات نفسه كل أسبوع رفقة الفريق البافاري، مما أزاح الكثير من الضغط على كاهل الدولي الكولومبي الذي يثبت في كل جولة من  "بوندسليغا" فعاليته الكبيرة على أرض الملعب.

السعادة بميونيخ

توضح الجريدة الإسبانية أن الحياة في مدريد كانت أسهل نوعا بالنسبة لخاميس (26 عاما) بسبب اللغة وكذلك حب اللاعب لنادي ريال مدريد، بيد أن الدولي الكولومبي يشعر الآن أيضا بالسعادة في ميونيخ عاصمة ولاية "بافاريا" الألمانية، خصوصا في ظل وجود العديد من اللاعبين الذين يتحدثون الإسبانية على غرار فيدال ومارتينيز.

المصدر : وكالات