الإنفلونزا تزيد خطر الأزمة القلبية.. فكيف الحماية منها؟

الأحد 28 يناير 2018 08:37 م بتوقيت القدس المحتلة

الإنفلونزا تزيد خطر الأزمة القلبية.. فكيف الحماية منها؟

أشارت دراسة حديثة إلى أن خطر الإصابة بأزمة قلبية يزيد ست مرات أثناء الإصابة بالإنفلونزا، في المقابل قالت دراسة أخرى إن التطعيم السنوي قد يقلل من خطر الوفاة بالإنفلونزا.

وأجرى الدراسة الأولى الدكتور جيفري وونج في معهد علوم تقييم الأداء السريري بتورنتو في كندا مع فريقه البحثي.

واستخدم وونج وفريقه حالات مؤكدة من الإنفلونزا، وحللوا 364 حالة إصابة بأزمة قلبية منذ منتصف عام 2008 حتى منتصف عام 2015 بين سكان إقليم أونتاريو في سن الخامسة والثلاثين وأكبر من المسجلين في برنامج التأمين الصحي الذي تموله الحكومة.

واكتشف الفريق البحثي أيضا أن أمراض الجهاز التنفسي الأخرى قد تزيد فرص الإصابة بأزمة قلبية، لكن ليس بهذه الدرجة.

وقال وونج إن الدراسة الجديدة تعزز أهمية التطعيم ضد الإنفلونزا وإجراءات الوقاية منها، مثل غسيل الأيدي بانتظام.

أما الدراسة الثانية فأجراها باحثون من إسبانيا ونشرت في دورية "الجمعية الطبية الكندية"، ووجدت أن كبار السن الذين يواظبون على التطعيم سنويا ضد الإنفلونزا يكونون أقل عرضة لدخول المستشفى للعلاج من عدوى خطيرة بفيروس الإنفلونزا، أو للوفاة بسبب العدوى مقارنة بمن يتلقون التطعيم على نحو متقطع.

ودرس الباحثون تأثير تلقي تطعيمات الإنفلونزا سنويا على تجنب دخول المستشفيات لأسباب متعلقة بالإنفلونزا وعلى الوفاة، وذلك بالنسبة لأشخاص أعمارهم 65 عاما أو أكثر في عشرين مستشفى في إسبانيا.

وتوصلت الدراسة إلى أن من تلقوا التطعيم في موسم الإنفلونزا الحالي وموسم سابق واحد على الأقل كانوا أكثر قدرة بنسبة 31% على تجنب دخول المستشفى بسبب الإصابة بعدوى غير خطيرة من الإنفلونزا، مقارنة بمن لم يتلقوا التطعيم خلال الموسم الحالي أو المواسم الثلاثة السابقة.

كما توصلت الدراسة إلى أن من تلقوا التطعيم في الموسم الحالي للإنفلونزا وموسم واحد سابق على الأقل كانوا أكثر قدرة على تجنب دخول وحدات العناية المركزة في المستشفيات بسبب الإنفلونزا بنسبة 74% ، وزادت لديهم إمكانية تجنب الوفاة بنسبة 70%.

لكن الباحثين قالوا إن تلقي التطعيم في الموسم الحالي فقط ليس له أي تأثير على الأرجح فيما يتعلق باحتمال دخول المستشفى للعلاج من عدوى خطيرة.

المصدر : رويترز