بالصور والفيديو: في جمعة الغضب.. مسيرات في جميع محافظات الوطن نصرةً للقدس

الجمعة 12 يناير 2018 02:17 م بتوقيت القدس المحتلة

في جمعة الغضب.. مسيرات في جميع محافظات الوطن نصرةً للقدس

شهدت عدة مدن وبلدات فلسطينية، اليوم الجمعة، وللاسبوع السادس على التوالي مسيرات جماهيرية غاضبة تنديدا بإعلان ترمب الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وكانت مسيرات عدة انطلقت عقب صلاة اليوم الجمعة، من مراكز المدن وصولا إلى نقاط التماس حيث اندلعت مواجهات عنيفة أدت إلى إصابة العديد من المواطنين بجروح مختلفة.

وفي قطاع غزة، شارك المئات من الفلسطينيين في مسيرات احتجاجية، للأسبوع السادس على التوالي ورفع المشاركون في المسيرات، التي دعت إليها "قوى وطنية وإسلامية" بمدينة غزة، وانطلقت من مساجد القطاع، لافتات تُندد بالقرار الأمريكي بشأن القدس.

وقال عبد اللطيف القانوع، المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، خلال مشاركته في مسيرة دعت إليها حركته شمالي غزة: " لن تنجح أي محاولات لتزييف التاريخ، وتغيير الوقائع على الأرض".

وأضاف،" انتفاضة القدس ليست هبّة عابرة، ولا تفريغ غضب داخلي، إنما انتفاضة شعب في وجه الاحتلال، ورفضاً للقرار الأمريكي بشأن القدس".

ودعا القانوع الشعب الفلسطيني إلى "توسيع رقعة المواجهة والاشتباك مع الجيش الإسرائيلي في كل مدن الضفة الغربية رفضاً للقرار الأمريكي".

وطالب منظمة التحرير الفلسطينية والقيادة الرسمي بـ" إعلان انهيار مشروع التسوية، وفشل اتفاق أوسلو، وإنهاء التنسيق الأمني مع إسرائيل، وسحب الاعتراف بها".

وقال: " يجب أن نواجه القرارات الأمريكية والإسرائيلية بوحدة وطنية سريعة لترتيب البيت الداخلي الفلسطيني على أسس سلمية"، مشدداً على أن "المقاومة الفلسطينية ستكون داعماً وحاضناً حقيقياً لانتفاضة القدس".

وفي مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، خرجت مسيرة مشابهة دعت إليها حركة "الجهاد الإسلامي"، ورفع المشاركون في هذه المسيرة ، لافتات تستنكر القرار الأمريكي الأخير إلى جانب أعلام الحركة.

وقال أحمد المدلل، القيادي في الحركة، "إن مسيرة المقاومة والجهاد مستمرة حتى تحرير مدينة القدس كاملة من الاحتلال الإسرائيلي".

وتابع المدلل، خلال كلمته: " انتفاضة شعبنا نصرة للقدس يجب أن تبقى مشتعلة في وجه العدو، لأـنها خياره للرد على الإدارة الأمريكية والعدو الصهيوني؛ عندما انعدمت كل الخيارات".

وأكّد المدلل أن " الوحدة الفلسطينية هي خيار الشعب الفلسطيني من أجل إعادة الاعتبار للمشروع الوطني الذي يهدف إلى التحرير وحق العودة".

وطالب المدلل "المجلس المركزي الفلسطيني، المزمع عقده يوم الأحد المقبل، بتعجيل تحقيق المصالحة وبناء استراتيجية وطنية".

كما دعا الدول العربية والإسلامية إلى "سحب سفراء واشنطن من بلادهم، وقطع جميع علاقاتهم مع الإدارة الأمريكية".

ففي مدينة نابلس شيعت جماهير شعبنا، جثمان الشهيد علي قينو (16 عاما)، الى مثواه الاخيرة في قرية عراق بورين جنوب المدينة، والذي استشهد أمس برصاص جيش الاحتلال في الرأس، خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدته عراق بورين.

كما شهدت قرى بورين وبيتا واللبن الشرقية جنوب مدينة نابلس مواجهات عنيفة بين شبان وجنود الاحتلال بعد أن قمعت مسيرة سلمية خرجت للتنديد بالإعلان الأميركي، واستخدمت قوات الاحتلال خلالها الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

وأفادت شهود عيان بأن عصابات المستوطنين هاجمت منازل المواطنين في قرية اللبن الشرقية، الا ان الأهالي تصدوا لهم.

وعند المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، قمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي، مسيرة سلمية خرجت بعد أداء صلاة الجمعة قبالة مخيم العزة شمال بيت لحم تنديدا بإعلان ترمب واعتقلت خلالها مواطنين احدهما عضو المجلس الثوري لحركة فتح حسن فرج.

وفي محافظة رام الله والبيرة، دارت مواجهات بين جنود الاحتلال وشبان غاضبون عند مدخل مدينة البيرة.

كما قمعت قوات الاحتلال مسيرة سلمية خرجت في قرية بدرس غرب مدينة رام الله، واطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي والغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المشاركين مما أدى إلى إصابة العديد منهم بحالات اختناق.

وفي مدينة الخليل قمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الجمعة، مسيرة سلمية دعت اليها القوى الوطنية والاسلامية في المحافظة رفضا لإعلان ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وافادت مصادر محلية، بان مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل، اطلقت قوات الاحتلال خلالها قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المشاركين لتفريقهم.

وتشهد معظم المدن الفلسطينية، للجمعة السادسة، مظاهرات ومواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، احتجاجًا على إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في 6 ديسمبر/ كانون أول الماضي، اعتبار القدس عاصمةً لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة.

المصدر : شهاب