تجدد المظاهرات والمواجهات في تونس ضد غلاء الأسعار

الخميس 11 يناير 2018 09:19 ص بتوقيت القدس المحتلة

تجدد المظاهرات والمواجهات في تونس ضد غلاء الأسعار

تجددت موجة الاحتجاجات والصدامات في عدد من المدن التونسية لليلة الثالثة على التوالي ضد غلاء الأسعار وإجراءات التقشف بعد ساعات من تحذيرات أطلقتها الحكومة ضد عمليات التخريب والنهب.

وأشعل عدد من الشبان إطارات السيارات في أحياء متفرقة بالعاصمة، كحي التضامن وحي الزهور وابن خلدون والجبل الأحمر، لكن الأمن تدخل بإطلاق الغاز المدمع.

وقال متحدث إعلامي باسم إدارة الأمن الوطني إن الأمن في العاصمة والمناطق المجاورة لها تحت السيطرة.

وفي سليانة الواقعة بشمالي غربي البلاد، رشق شبان قوات الأمن بالحجارة والقنابل الحارقة، وحاولوا اقتحام محكمة في وسط المدينة، في حين ردت عليهم الشرطة بقنابل الغاز المدمع.

وفي مدينة القصرين وسط البلاد تجددت الصدامات بين المتظاهرين وقوات الأمن حيث حاول شبان قطع الطرقات بالإطارات المشتعلة، وعمدوا أيضا إلى رشق عناصر الأمن بالحجارة.

وفي طبربة (30 كلم غرب العاصمة) نزل عشرات المتظاهرين إلى شوارع هذه المدينة التي شيعت الثلاثاء محتجا توفي أثناء صدامات دارت ليل الاثنين. وردت الشرطة على المتظاهرين بكميات كبيرة من قنابل الغاز المدمع، بحسب ما أفاد أحد السكان.

واتهم رئيس الحكومة يوسف الشاهد في تصريح له من مدينة طبربة "شبكات فساد وسياسيين من المعارضة" بالتحريض على الفوضى والتخريب، وتعهد بأن تبقى الدولة والمؤسسات صامدة. 

المصدر : مواقع إلكترونية