أبو مرزوق: المصالحة في خطر ولا عودة لمرحلة الانقسام

الأربعاء 10 يناير 2018 08:38 م بتوقيت القدس المحتلة

أبو مرزوق: المصالحة في خطر ولا عودة لمرحلة الانقسام

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق اليوم الأربعاء إن مسيرة المصالحة في خطر ويجب تصحيحها لتصبح مصالحة متكافئة ومتوازنة.

ودعا أبو مرزوق في حوار مع صحيفة القدس المحلية، حركة فتح بالانتقال لخانة تطبيق ما اتفق عليه وتجاوز حالة التشكك، موضحاً أن حماس على استعداد لتذليل أي عقبة تواجه المصالحة على قاعدة حفظ الحقوق الوطنية.

وأكد أن الحركة سهل اجراءات استلام الوزرات ووافقت على اعادة ما يلزم من الموظفين المستنكفين وبلغ عددهم 1600 موظف إضافة إلى تسليم معابر قطاع غزة بالكامل بالرغم من كونها تمت بطريقة مخالفة لما تمّ التفاهم عليه، مبيناً أن الحركة تعاملت بإيجابية بالغة مع احتياجات الحكومة.

وأوضح أن حماس التزمت بخطاب إعلامي وحدوي في المقابل "عقوبات وليدة أشهر سابقة لم يقم الرئيس محمود عباس برفعها بعد عن قطاع غزة"، مشيراً إلى أن "الجولة الأخيرة بكل أسف شهدت تعّنت فتحاوي تمثل في رفض رفع العقوبات الجائرة على قطاع غزة، والسير قدمًا في المصالحة وفقًا لاتفاق 4 مايو 2011 والتفاهمات اللاحقة له، بالرغم من أن العقوبات وليدة أشهر سابقة وليست العقدة الحقيقية للأزمة الفلسطينية".

وأضاف أبو مرزوق "رغم ذلك فإننا في حماس لسنا الآن أحد طرفي الانقسام السياسي وسنستمر في دعم الوحدة الوطنية الفلسطينية، وتهيئة الأجواء لها بكل الوسائل ونحن في الحركة سندرس الخيارات المتاحة مع الفصائل الفلسطينية بما يخدم الشعب الفلسطيني".

وشدد عضو المكتب السياسي أن قرار حماس "لا عودة للمرحلة السابقة وبالشكل الذي كان وسندرس كل الاحتمالات الممكنة والإجراءات المناسبة لهذه الاحتمالات، ولدينا خيارات عديدة لكي لا يبقى أهلنا في غزة على ما هم عليه من تأزم، وصبرنا على الوضع الحالي له حدود".

المصدر : شهاب