السعودية تسعى للحصول على منظومة "القبة الحديدية" الإسرائيلية

الأربعاء 10 يناير 2018 04:32 م بتوقيت القدس المحتلة

السعودية تسعى للحصول على منظومة "القبة الحديدية" الإسرائيلية

أفادت صحيفة "باسلر تسايتونغ" السويسرية، أمس الثلاثاء، أن المملكة العربية السعودية تسعى للحصول على منظومة "القبة الحديدية" الإسرائيلية المضاد للصواريخ، وذلك لصد الهجمات التي تشنها جماعة الحوثي.

وذكرت الصحيفة التي تتخذ من منطقة بازل السويسرية مقراً لها، أن تاجر أسلحة أوروبياً يقيم في الرياض كشف أن السعوديين يدرسون شراء معدات عسكرية إسرائيلية، بما فيها نظام "تروفي" هو عبارة عن نظام دفاعي من إنتاج شركتي "رافاييل الدفاعية" و"إلتا" الإسرائيليتين، وهو مصمم لحماية ناقلات الجند والدبابات من الأسلحة المضادة للدروع المباشرة والموجهة، ويقوم النظام بتدمير أي صاروخ يدخل مداه أتوماتيكياً.

وأشارت إلى أن خبراء عسكريين سعوديين سبق أن فحصوا التكنولوجيا العسكرية الإسرائيلية في مدينة أبوظبي في الإمارات العربية المتحدة.

 وأضافت الصحيفة أنه على الرغم من عدم وجود علاقات دبلوماسية بين إسرائيل والمملكة العربية السعودية، بيد أن التعاون الاستخباراتي بين الطرفين سجل مؤخراً تقدماً ملحوظاً، بحسب ما ذكر مراقبون في تل أبيب والرياض.

يذكر أن إشارات عدة ظهرت لتقارب حدث مؤخراً بين السعودية ودول عربية أخرى مع إسرائيل، تمثل ذلك في تصريحات إعلاميين محسوبين على النظام السعودي تدعو إلى تطبيع العلاقات مع تل أبيب إضافة إلى قيام وسائل إعلام سعودية بمقابلات مع مسؤولين أمنيين وسياسين إسرائيليين، وتأكيد إسرائيل أن العلاقات مع دول خليجية تشهد مرحلة تطور واضح.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قد أعلن فيما سبق ان الدول العربية والإسلامية ستعترف "بإسرائيل" ووانها ستقيم علاقات معها بمجرد التوصل إلى حل دائم للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وأضاف الجبير في تصريحات صحفية، أن هناك مصالح مشتركة للسعودية وإسرائيل، إلا أنه بسبب انعدام العلاقات بين البلدين، فيما وصف المقاومة الفلسطينية وحركة حماس بأنها "إرهابية".

من جهته دعا يسرائيل كاتز وزير الاستخبارات الإسرائيلية، ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى زيارة الكيان الإسرائيلي مؤكدا أهمية دور السعودية في المنطقة وأن بإمكانها مع الولايات المتحدة قيادة مبادرة للسلام.

المصدر : شهاب