اجتماع لوزراء الخارجية العرب مطلع فبراير لبحث عقد قمة بشأن القدس

الأربعاء 10 يناير 2018 03:17 م بتوقيت القدس المحتلة

اجتماع لوزراء الخارجية العرب مطلع فبراير لبحث عقد قمة بشأن القدس

أعلنت جامعة الدول العربية، اليوم الأربعاء، عقد اجتماع على مستوى وزراء الخارجية العرب بالقاهرة، مطلع فبراير/شباط المقبل؛ لبحث عقد قمة عربية بالأردن حول تداعيات قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس.

وقالت الجامعة العربية، في بيان صحفي، إن "الاجتماع الوزاري الأخير في 9 ديسمبر (كانون الأول) الماضي، نص على إبقاء المجلس في حالة انعقاد والعودة للاجتماع في موعد أقصاه شهر لتقويم الوضع والتوافق على خطوات مستقبلية في ضوء المستجدات بما في ذلك عقد قمة عربية استثنائية في المملكة الأردنية".

وأشارت إلى أنه "تقرر عقد الاجتماع المستأنف لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري في يوم الأول من شهر فبراير المقبل في ضوء ما نص عليه الاجتماع الوزاري بالقاهرة والاجتماع الوزاري العربي المصغر الذي عقد في الأردن يوم 6 يناير (كانون ثان) الجاري".

وأوضحت أنه "تم الاتفاق على عقد هذا الاجتماع بعد مشاورات تمت بين الأمانة العامة للجامعة وكل من جمهورية جيبوتي الرئيس الحالي لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري والمملكة الأردنية الهاشمية الرئيس الحالي للقمة العربية والوفد الوزاري العربي المصغر".

ودعا مجلس الجامعة العربية في دورته غير العادية التي عقدت في 9 ديسمبر/كانون أول الماضي لـ"دراسة سبل التصدي لإعلان واشنطن اعترافها بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي ونقل سفارتها إليها".

كما عقد الوفد الوزاري العربي المصغ، الذي يضم وزراء خارجية كل من الأردن (رئيسا) ومصر وفلسطين والسعودية والإمارات والمغرب بالإضافة إلى الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، لتدارس أفضل السبل لمواجهة تداعيات القرار الأمريكي الذي يخالف قرارات الشرعية الدولية.

وفي 6 ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها؛ ما أثار غضبًا عربيًا وإسلاميًا، وقلقًا وتحذيرات دولية.

ورداً على قرار ترامب، أقرّت الجمعية العامة للأمم المتحدة، في 21 من الشهر ذاته، بأغلبية ساحقة، قرارًا تقدمت بمسودته كل من تركيا واليمن، يرفض الخطوة، ويؤكد التمسك بالقرارات الأممية ذات الصلة.

المصدر : شهاب