صحيفة عبرية: ضغط مصري خليجي على عباس لعودة المفاوضات مع "إسرائيل"

الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 11:06 ص بتوقيت القدس المحتلة

صحيفة عبرية: ضغط مصري خليجي على عباس لعودة المفاوضات مع "إسرائيل"

تحدثت صحيفة" إسرائيل اليوم" عن وجود ضغوط عربية على رئيس السلطة محمود عباس للعودة إلى المفاوضات مع "إسرائيل"، وتعزيز التنسيق الأمني. 

ونقلت الصحيفة اليوم الثلاثاء عن مسؤول مصري كبير لم تكشف عنه قوله " إن مصر ،"إسرائيل" الأردن، السعودية ودول الخليج معنية في خلق جبهة تهدف إلى مواجهة التهديدات الإرهابية المشتركة في المنطقة"، على حد وصفه. 

وأضاف المسؤول المصري للصحيفة أن "التهديدات المطروحة الرئيسية هي تعزيز دور إيران في المنطقة وخاصة في سوريا، إلى جانب خطر (الإرهاب الإسلامي المتطرف)، وتعاون تنظيمات فلسطينية مع إيران، حزب الله والتنظيمات الإرهابية في سيناء"، على حد زعمه.

وفي ذات السياق قال مسؤول كبير في مكتب عباس للصحيفة "السلطة الفلسطينية واقعة تحت ضغوط شديدة من قبل دول المنطقة، من أجل العودة إلى طاولة المفاوضات مع إسرائيل واستئناف كامل وشامل للتنسيق الأمني معها، وذلك في محاولة لخلق جبهة إقليمية لمواجهة النفوذ الإيراني في المنطقة ومحاربة الإرهاب"، على حد وصفه. 

وكشف المسؤول الفلسطيني للصحيفة أن الضغوط من طرف مصر على أبو مازن لاستئناف فوري للتنسيق الأمني مع "إسرائيل" بشكل كامل وشامل ازدادت كثيراً في ضوء النتائج المهولة لحمام الدماء في سيناء هذا الأسبوع".

وحسب مسؤول فلسطيني إن ضغوطات القاهرة على أبو مازن بدأت قبل وقوع عملية سيناء الدموية الأخيرة وازدادت خلال الأسابيع الأخيرة في ضوء الصعوبات في تطبيق اتفاق المصالحة الفلسطينية، والتعثر الذي شاب اجتماع الفصائل الأخير الذي عقد في القاهرة قبل أسبوع بالرغم من الجهود المصرية المبذولة.

وفي هذه الأثناء، رفضت حماس أمس مجدداً نزع سلاحها وهي خطوة ضرورية من جانب فتح كجزء من المصالحة بين الطرفين. وبدلا من ذلك هددوا في حماس بتنفيذ عمليات ضد "إسرائيل" بالضفة الغربية.

خليل الحية، نائب قائد حماس في غزة يحيي السنوار قال أن "حماس لن توافق أبداً أن تناقش سلاح المقاومة. لن يمس أي شخص سلاحنا، وسيصل أيضا إلى الضفة الغربية وسنستخدمه إلى ان ينتهي الاحتلال"

المصدر : ترجمة خاصة