أمير قطر: نأمل أن يؤدي إنهاء الانقسام الى رفع الحصار عن غزة

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 09:10 ص بتوقيت القدس المحتلة

أمير قطر: نأمل أن يؤدي إنهاء الانقسام الى رفع الحصار عن غزة

هنأ أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الفلسطينيين على الوحدة الوطنية، وقال خلال افتتاحه الدورة الـ 46 لمجلس الشورى، "نهنئ الأخوة الفلسطينيين على الوحدة التي تحققت أخيرا ونأمل أن يؤدي إنهاء الانقسام إلى رفع الحصار عن غزة وقطر بذلت جهودا مكثفة لدعم الشعب الفلسطيني الشقيق"

وحول حصار قطر، أضاف أمير قطر: "المؤشرات التي تردنا تفيد أن دول الحصار لا تريد التوصل إلى حل، دول الحصار لم تترك شيئا إلا ومست به الأعراف والقيم والمصالح أصبحت أسيرة خطابها الإعلامي واتبعنا سياسة ضبط النفس والتسامي احتراما لقيمنا وحرصا على العلاقات الخليجية".

وتابع: "دول الحصار تسرعت في حملاتها الدولية ضدنا دون خطة للخروج مما تورطت فيه وعلاقاتنا مع الدول الكبرى أصبحت أفضل مما كانت عليه قبل الحصار والمفارقة أن علاقاتنا الدولية تحسنت قياسا بما كانت عليه قبل الأزمة".

وذكر أمير قطر، أن دول الحصار لم تقدم شيئا وهي تعلم أنه لا علاقة لحملتها على قطر بموضوع الإرهاب، "وإننا نقصد ما نقوله حين نعرب عن استعدادانا للتسويات في إطار الاحترام المتبادل واستفدنا من تجربة الحصار التي أخرجت أفضل ما في الشعب القطري من كفاءات".

ولفت الأمير تميم، الى أن دول الحصار تريد اشغال دولته بالجبهات التي تفتحها في كل مكان، مؤكداً أن "هذا لن يكون ونحن لا نخشى مقاطعتها لنا ولن يكون في هذا الخلاف غالبا ومغلوبا".

وأشار الى أن دول الحصار تستنزف طاقاتها وموارد شعوبها في حملاتها ضد قطر، وتقدم بالشكر لأمير دولة الكويت على جهوده في رأب الصدع الخليجي وأعبر عن تقديري لإرادته الصلبة وحرصه على مستقبل مجلس التعاون.

وبشأن الانعكاسات الاقتصادية للحصار، أشار الى أنه رغم انخفاض أسعار النفط فإن دخل الفرد في قطر ما زال من الأعلى في العالم، مشدداً على أنه سيعمل وسنعمل جاهدين على تحقيق معدلات نمو أعلى وتطبيق خططنا في كل المجالات

واعتبر أمير قطر أن دول الحصار أخطأت في عدم تقدير إرادة الشعب القطري والدولة ووضع اقتصادنا ونتيجة قوة الاقتصاد القطري تمكنا من مواجهة محاولات النيل من الريال القطري وتحققت إنجازاتنا رغم بذل دول الحصار جهودا متواصلة لتعطيلها وعرقلتها

ولم يخفِ أمير قطر، أن دول الحصار ضغطت ونشرت الشائعات والافتراءات ضد استضافة قطر كأس العالم 2022.

ولفت الى أنه يتابع بقلق بالغ تدهور الأوضاع على المستوى الإقليمي وندعو إلى عدم التصعيد لتجنيب شعوب المنطقة مخاطر التوتر وبناء المحاور والواقع السياسي يفرض علينا أن نحل خلافاتنا بالحوار

وحول العراق، أكد دعمه لوحدة وأراضي العراق ونأمل أن يتم استئصال آفة الإرهاب من باقي المناطق العراقية في القريب العاجل وندعو الحكومة المركزية وإقليم كردستان العراق للحوار

كما عبّر عن أمله في أن تنشط الجهود الدولية في إيجاد حل عادل لإنهاء المأساة في سوريا ونرفض أي يعمل يقود إلى تقسيم سوريا.

كما دعا جميع الأطراف في اليمن لمصالحة حقيقية تنهي النزاع وتضع حدا للمعاناة، ندعو حكومة ماينمار لإنهاء معاناة مسلمي الروهينغا وحل الأزمة في إطار الحوار

المصدر : شهاب