طرد حارس مرمى بعد أن تبول في الملعب خلال المباراة

الأحد 29 أكتوبر 2017 09:43 ص بتوقيت القدس المحتلة

طرد حارس مرمى بعد أن تبول في الملعب خلال المباراة

قام نادي سالفورد سيتي في إنكلترا، أمس السبت، بطرد حارس مرماه ماكس كروكومب، من مباراة ضمن دوري الدرجة السادسة لأنه تبول خلال المباراة في الملعب.

وغرد نادي برادفورد بارك افينيو الذي استضاف المباراة على أرضه "نؤكد أن كروكومب طرد لأنه تبول خلال المباراة. هذه ليست بمزحة".

وقال مدير نادي برادفورد بارك افينيو كولن باركر إن الإجراءات في حق الحارس النيوزيلندي قد لا تتوقف عن هذا الحد إذ أن "متفرجا تقدم بشكوى رسمية (..) وأبلغت الشرطة بما حدث".

وأوضح باركر لوكالة "برس اسوشييتد" البريطانية للأنباء "طلب منه احد العاملين في الملعب مرات عدة عدم القيام بذلك (..) إلا أنه توجه إلى زاوية ليتبول" مضيفا "أنا لم اره شخصيا إلا أن حكم المباراة طرده بعدما ابلغه حكم الراية بذلك".

لكن سالفورد سيتي الذي يملكه نجوم نادي مانشستر يونايتد السابقون غاري وفيل نيفيل وراين غيغز ونيكي بات وبول سكولز، صمد حتى نهاية المباراة وفاز بها بنتيجة 2-1.

وقد اعتذر الحارس بعد ذلك في تغريدة قائلا "أود أن اعتذر من كل قلبي على الحادث الذي وقع كنت في وضع غير مريح بتاتا وأخطأت في قراري الذي طغى على الفوز الرائع"..

وأضاف "لم أكن أنوي الإساءة إلى أحد وأود أن أعتذر من الناديين ومن مشجعيهما ولن يتكرر ذلك". ويأمل النادي الواقع في ضاحية مانشستر أن يصل إلى فرق الدرجة الثانية في غضون 15 سنة.

المصدر : مواقع الكترونية