مانويل مسلم لشهاب: سلاح المقاومة هو الحامي للمصالحة ولا كرامة لنا بدونه

الخميس 12 أكتوبر 2017 01:50 م بتوقيت القدس المحتلة

مانويل مسلم لشهاب: سلاح المقاومة هو الحامي للمصالحة ولا كرامة لنا بدونه

غزة – محمد هنية

أكد الأب مانويل مسلم عضو الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة المقدسات، ان المصالحة الوطنية بين الفصائل الفلسطينية مطلب فلسطيني من مختلف الأديان والفئات، ومطلب شعبي وأساسي.

وقال مسلّم في حديث خاص لوكالة "شهاب"، إن هناك مطلبيّن فلسطينيين، الأول المصالحة الوطنية بين الفصائل، من أجل القدس والمقدسات وحقوق الشعب الفلسطيني، والثاني أن يبقى سلاح المقاومة هو الحامي لقرار فلسطين وحياة الفلسطينيين.

وأضاف: "يجب أن يبقى سلاح المقاومة هو الحامي للمصالحة الفلسطينية ولحرية فلسطين ولاسترجاع حقوق فلسطين، والتاريخ أثبت أن المقاومة هي القوة التي تستطيع مقاومة الجيوش ووضع حد (لإسرائيل)، كما أثبت التاريخ ان الشعوب العربية ضعيفة مهما بلغت من قوة".

وتابع: "لا كرامة لنا بدون سلاح المقاومة، والسلاح بيد الفلسطيني ضامن لقراره وحياته وكرامته ومقدساته، وأي اعتداء على سلاح المقاومة هو خيانة وتسليمه كارثة كبرى".

وأوضح مسلّم أن من يضمن بقاء الحقوق الفلسطيني هو سلاح المقاومة، "لا تقتربوا من تفكير نزعه بل تقويته، ونحن كفلسطينيين نستطيع ان نقوي هذا السلاح، ولا يجوز نوعه قبل أن تأخذ فلسطين جميع حقوقها".

ودعا رجال المقاومة الى الاستمرار بحفر الخنادق، قائلاً: "لا أقبل أن يؤخذ أي طلقة واحدة من سلاح المقاومة".

وأعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية اليوم الخميس التوصل إلى اتفاق بين حركتي فتح وحماس خلال حوارات المصالحة في العاصمة المصرية القاهرة.

وأكدت حركة حماس أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه في القاهرة، هو ترجمة لقرار الحركة الاستراتيجي بإنجاز المصالحة ومغادرة مربع الانقسام.

المصدر : شهاب