بلجيكا تجمد تمويل النظام التعليمي الفلسطيني بسبب اسم "دلال المغربي"

الأربعاء 11 أكتوبر 2017 01:06 م بتوقيت القدس المحتلة

بلجيكا تجمد تمويل النظام التعليمي الفلسطيني بسبب اسم "دلال المغربي"

قررت الحكومة البلجيكية تجميد التمويل للنظام التعليمي للسلطة الفلسطينية بعد أن أخذت مدرسة ابتدائية تم بناؤها بدعم من بروكسل اسم الشهيدة الفلسطينية "دلا المغربي" ، وفقاً لما ذكره متحدث باسم الحكومة البلجيكية لصحيفة التايمز الاسرائيلية الاثنين الماضي.

تم بناء مدرسة "بيت عوا" الابتدائية للبنات، الواقعة في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، بتمويل من بلجيكا في الفترة 2012-2013، وهي واحدة من عدة مدارس بنيت بأموال من بروكسل، والتي تتبرع  لنظام التعليم الفلسطيني.

وتمت إعادة تسمية المدرسة في وقت لاحق إلى "مدرسة دلال المغربي الابتدائية". الشهيدة دلال المغربي التي شاركت في العملية البطولية في الطريق الساحلي عام 1978، حيث ارتقت مع العديد من مقاتلي حركة فتح على شاطئ بالقرب من تل الربيع المحتلة، حيث اختطفت حافلة على الطريق الساحلي الفلسطيني المحتل، وقتلت 38 مستوطنا، وجرحت أكثر من 70.

وصرح ديدييه فاندرهاسيلت المتحدث باسم وزارة الخارجية البلجيكية لصحيفة التايمز الاسرائيلية في بيان أنه رداً على اعادة تسمية المدرسة بعد المغاربة "ستعلق بلجيكا أي مشروعات تتعلق ببناء او تجهيز المدارس الفلسطينية".

وأضاف "أن الحكومة البلجيكية تدين تمجيد الهجمات "الارهابية"، واضاف البيان أن بلجيكا لن تسمح لنفسها بالارتباط بأسماء الارهابيين بأي شكل من الاشكال ".

وقال المتحدث باسم بلجيكا أن بروكسل دعمت بناء مدرسة في بيت عوا لكنها "لم تكن على علم بتغيير الاسم" بعد تسليمها إلى المجتمع المحلي.

المصدر : شهاب