تسريبات تكشف أسعار ومواصفات هواتف غوغل المقبلة

الأربعاء 20 سبتمبر 2017 05:10 م بتوقيت القدس المحتلة

تسريبات تكشف أسعار ومواصفات هواتف غوغل المقبلة

تخطط شركة غوغل للإعلان عن التفاصيل الكاملة للجيل التالي من هواتف بكسل (بكسل 2 وبكسل 2 أكس أل) في حدث خاص تقيمه في الرابع من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، لكن مع اقتراب موعد ذلك الإعلان فإن أسعار ومواصفات هذين الهاتفين قد تسربت بالفعل.

فقد نشر موقع "درويد لايف" أمس الثلاثاء صورا جديدة لهاتف بكسل 2 أكس أل -الذي تصنعه شركة أل جي- حيث سيطرح الهاتف بخياريْ ألوان هما الأسود، بتكرار للهاتف الأصلي، ولون آخر يجمع بين الأبيض والأسود، وسيكون زر التشغيل في الهاتف الأخير بالبرتقالي.

ووفق تقرير الموقع فإن سعر بكسل 2 أكس أل سيبدأ من 849 دولارا للنسخة التي تضم 64 غيغابايتا من سعة التخزين الداخلية، وسيقفز إلى 949 دولارا للنسخة التي تضم 128 غيغابايتا من سعة التخزين الداخلية.

وسيجلب السعر الأخير هاتف غوغل بكسل 2 أكس أل قريبا من الألف دولار، وهو السعر الذي تطرح به شركة آبل هاتفها آيفون أكس، الأمر الذي سيدفع إلى مقارنة واسعة بين الهاتفين.

ومن المتوقع أن يأتي بكسل 2 أكس أل بشاشة "أولِد" (OLED) بقياس ست بوصات، وبمعالج سنابدراغون 835، كما ذكرت تقارير بأنه سيأتي بميزة إيماءة الضغط الشبيهة بهاتف "يو11" لشركة "أتش تي سي" والتي ستتيح استدعاء المساعد الصوتي "غوغل أسيستند" بمجرد الضغط على إطار الهاتف، ويبدو ذلك منطقيا إذا علمنا أن "أتش تي سي" هي التي ستصنع هاتف بكسل 2.

كما تظهر صور أخرى لـ "درويد لايف" أن بكسل 2 سيأتي بلون شبيه بالأزرق، ووفق الموقع فإن الهاتف سيطرح بسعر شبيه بسعر بكسل الأصلي مما يعني سعر 649 دولارا للنسخة ذات 64 غيغابايتا من سعة التخزين الداخلية وسعر 749 دولارا للنسخة ذات 128 غيغابايتا.

ومن المتوقع أن تركز غوغل كثيرا على تقنية "غوغل لينز" بهاتفيها المقبلين، وهي الميزة التي كشفت عنها في مؤتمرها للمطورين بوقت سابق هذا العام، وتتيح لكاميرا الهاتف فهم ما تراه واتخاذ إجراء بناء على ذلك، مما سيساعد الشركة في تمييز هاتفيها عن الهواتف الرائدة المنافسة.

وكما هو متوقع فإن أداء الكاميرا وجودة التصوير سيحظى بأهمية خاصة لدى غوغل بعد أن ظل هاتف بكسل في قمة (أو على الأقل قرب قمة) أفضل الهواتف من حيث جودة التصوير لمدة عام كامل، ويعتبر ذلك إنجازا كبيرا للشركة عند النظر إلى حجم المنافسة التي تفرضها شركات التقنية الأخرى.

المصدر : مواقع إلكترونية