"التيلغراف": ارتفاع في نسبة المعاداة للسامية

الخميس 14 سبتمبر 2017 11:15 ص بتوقيت القدس المحتلة

"التيلغراف": ارتفاع في نسبة المعاداة للسامية

شهاب - ترجمة خاصة

نشرت صحيفة الـ"ديلي تيلغراف" البريطانية مقالاً قالت فيه: "إن معهد أبحاث السياسات اليهودية في بريطانيا أعد دراسة جديدة توصل فيها إلى أن هناك ارتفاعاً قدره 30 في المئة في نسبة المعادين للسامية".

وقالت الدراسة: "إن التقييم كان بناءاً على تصريحات معينة لهم مرتبطة بما يصفونه "بسلوك اليهود"، وترى الصحيفة أن "إلصاق سلوك معين باليهود هو أحد علامات العداء للسامية".

كما قالت الصحيفة "إنه لا يمكن الفصل بين العداء للصهيونية أو "لإسرائيل" والعداء لليهودية"، وسخر المقال ممن يقولون إن هناك من يعارضون سياسات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من بين سكان إسرائيل اليهود، فهل يمكن أن يكونوا معادين للسامية بدورهم؟.

ويقول في محاولة لتفسير ذلك: "إن اليمين واليمين المتطرف المعروف بعدائه للسامية يناهض الصهيونية وإسرائيل أيضاً، ويريد أن يستخلص من هذا أن من يناهض إسرائيل يكره اليهودية والعكس صحيح".

وأشار المقال إلى أن الدراسة هاجمت حزب العمال البريطاني وزعيمه جيريمي كوربين ويقول: "إن اليسار المتطرف أصبح المسيطر على الحزب، متهماً إياه بالعداء للسامية، ويقول إن الكثير من التصريحات المعادية للسامية تصدر عن الحزب وقادته".

ورفضت الدراسة مقولة بأن حزب العمال لا يمكن أن يكون معاديا للسامية، لأن هذا يناقض مبادئه التقدمية.

ويستخلص من هذا أن اليمين واليسار الذي يناهض إسرائيل والصهيونية يكره اليهود أيضاً، ويعتقد أن هذا ليس صدفة بل هناك رابط حتمي بين كراهية اليهود والعداء للصهيونية.