دعاة سعوديون يُعلّقون على اعتقال رفقائهم: "نرى رؤوساً قد أينعت وحان قطافها"

الأربعاء 13 سبتمبر 2017 08:39 م بتوقيت القدس المحتلة

دعاة سعوديون يُعلّقون على اعتقال رفقائهم: "نرى رؤوساً قد أينعت وحان قطافها"

علق عدد من الدعاة السعوديين على حملة الاعتقالات التي تشنها السلطات ضد شخصيات ودعاة بارزين ظهروا في السابق معهم في العديد من البرامج التلفزيونية وتربطهم ببعض علاقات ودية.

 وعلى الرغم من “رفقة الدعوة” التي جمعت محمد العريفي وعائض القرني بالداعية سلمان العودة في البرنامج الشهير سواعد الإخاء إلا أن ذلك لم يمنعهم من إعلان تأييد حملة الاعتقالات التي زعمت السلطات السعودية أنها بحق “خلايا استخباراتية”.

 وكتب العريفي على حسابه بموقع تويتر بعد بدء حملة الاعتقالات للدعاة: “ اللهم أدِم علينا أمننا وإيماننا واحفظنا من كل سوء وبليّة ووفق ولاة أمرنا لكل خير.. القبض على خلايا استخباراتية”.

..

 اللهم أدِم علينا أمننا وإيماننا

 واحفظنا من كل سوء وبليّة

 ووفق ولاة أمرنا لكل خير

وعلى ذات المنوال كتب الداعية عائض القرني: “اللهم إنا نسألك الأمن والإيمان واحفظ وطننا من كل شر ووفق ولاة أمرنا لما تحب وترضا.. القبض على خلايا استخباراتية”.

اللهم إنا نسألك الأمن والإيمان ،

 واحفظ وطننا من كل شر ،

 ووفق ولاة أمرنا لما تحب وترضا

أما الداعية عادل الكلباني فقال تعليقات على حملة الاعتقالات: “اللهم من أرادنا وبلادنا وقيادتنا بسوء فأشغله بنفسه ورد كيده في نحره.. القبض على خلايا استخباراتية”.

اللهم من أرادنا وبلادنا وقيادتنا بسوء فأشغله بنفسه ورد كيده في نحره #القبض_على_خلايا_استخباراتية

لكن التغريدات اللافتة أكثر كانت للرئيس السابق لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عبد اللطيف آل الشيخ والتي حملت تهديدات وتأييدا مطلقا لحملة الاعتقالات.

وقال آل الشيخ: “ إني أرى رؤوساً قد أينعت وحان قطافها ..”

إني أرى رؤوساً قد أينعت وحان قطافها ..

وفي تغريدة آخرى قال آل الشيخ: “آن الأوان لكل سعودي أصيل أن يقف خلف قيادته الحكيمة لنبذ كل من يدعو لإثارة الفتن وكل خائن للوطن متطاول على قيادته ليبقى ماننعم به من أمن ورخاء”.

آن الأوان لكل سعودي أصيل،أن يقف خلف قيادته الحكيمة،لنبذ كل من يدعو لإثارةالفتن وكل خائن للوطن متطاول على قيادته ليبقى ماننعم به من أمن ورخاء

المصدر : وكالات