غادة عويس تعليقاً على اعتقال الدعاة: لا يعتقلون سوى من يسكت ولا يطبل للحاكم الآله

الأربعاء 13 سبتمبر 2017 06:52 م بتوقيت القدس المحتلة

غادة عويس تعليقاً على اعتقال الدعاة: لا يعتقلون سوى من يسكت ولا يطبل للحاكم الآله

استنكرت الإعلامية اللبنانية غادة عويس المذيعة بقناة الجزيرة اعتقال السلطات السعودية لمجموعة كبيرة من الدعاة والعلماء السعوديين، أبرزهم الداعية سلمان العودة، وعوض القرني وعلي العمري وآخرين.

وقالت عويس عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك، "بعد اعتداءات 9-11-2001 الإرهابية لم تعتقل اميركا نفسها هذا العدد من الأشخاص! وهؤلاء يريدوننا أن نصدق أنهم يحاربون الإرهاب وهم لا يعتقلون سوى من يَسكت ولا يطبّل للحاكم الإله وليس فقط من يعارضه! #مفتكر_حالو_الملك_آرثر"

وأضافت في منشور آخر: "الداعية الذي يدعو للخير وألفة القلوب يعتقلونه، وغيره ممّن يكفّر بقية الأديان ويُلهم داعش، يلقون حبله على غاربه! لمَ لا وهو يعبد الحاكم بدل الله!

وكانت تقارير إعلامية ومغردون على موقع تويتر، قد أعلنوا اعتقال عدد من الدعاة السعوديين، أبرزهم "سلمان العودة – عوض القرني – علي العمري"، الأمر الذي لقي رفضاً عارماً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال نشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي إن السلطات السعودية تواصل حملة الاعتقالات موسعة بحق علماء الدين ومثقفين ما يبدو أنها حملة على المعارضين السياسيين في المملكة.

تأتي الحملة وسط تكهنات واسعة النطاق بأن الملك سلمان ينوي التنازل عن العرش لابنه الأمير محمد الذي يهيمن بالفعل على السياسات الاقتصادية والدبلوماسية والداخلية. ونفى مسؤولون سعوديون تلك التقارير، كما تأتي في ظل خلاف متصاعد بين السعودية وحلفاء لها من جهة وقطر من جهة أخرى.

ودعا نشطاء سعوديون معارضون في المنفى إلى احتجاجات واسعة بمسمى " حراك 15 سبتمبر " يوم الجمعة لتحفيز المعارضة للاسرة الحاكمة.

ودائما ما تنظر أسرة آل سعود الحاكمة إلى الجماعات الإسلامية على أنها أكبر تهديد لحكمها في بلد لا يمكن فيه التهوين من شأن المشاعر الدينية كما قتلت فيه حملة للقاعدة قبل نحو عشر سنوات مئات الأشخاص.

المصدر : شهاب