الحرس الثوري الإيراني يُعلن إحباط عمليات انتحارية يُنفذها 300 شخص بترتيب من "داعش"

الأربعاء 13 سبتمبر 2017 03:37 م بتوقيت القدس المحتلة

الحرس الثوري الإيراني يُعلن إحباط عمليات انتحارية يُنفذها 300 شخص بترتيب من "داعش"

أعلن قائد في الحرس الثوري الإيراني، أن الحرس ألقى القبض على عضو بتنظيم الدولة، وأحبط مخططاً لشنِّ هجمات انتحارية.

ولم يوضح العقيد أمين يميني، وهو قائد ضاحية شهريار بغربي العاصمة طهران في الحرس الثوري، متى نفذ الاعتقال، لكنه أشار إلى أن الهجمات كانت تستهدف ذكرى عاشوراء، التي تبدأ الأسبوع المقبل وتستمر عشرة أيام.

ونقل موقع (باسيج برس) الإخباري، التابع لدائرة طهران في الحرس الثوري عن يميني قوله، إن المعتقل ينتمي للفرع السوري من التنظيم المتشدد، وكان يخطط لتجهيز حوالي 300 شخص لتنفيذ هجمات انتحارية.

وفي السابع من يونيو/حزيران، هاجم تنظيم الدولة الإسلامية البرلمان في طهران، وضريح مؤسس الجمهورية الإسلامية روح الله الخميني، جنوبي العاصمة، مما أسفر عن مقتل 18 شخصاً وجرح أكثر من 40 آخرين.

واتهمت إيران السعودية بتدبير الهجمات، الأمر الذي نفته الرياض تماماً.

وقال يميني، إن أفراداً في الحرس الثوري تعقَّبوا المعتقل الذي كان بحوزته هاتف محمول، وآخر يعمل عبر الأقمار الاصطناعية، ورتبوا اجتماعاً معه في ضاحية أنديشه بغربي طهران، بعد إيهامه بأنهم أعضاء في تنظيم الدولة الإسلامية. وأضاف أن الحرس اعتقله لدى حضوره.

وأشار يميني إلى أن الحرس تمكن من استخراج معلومات قيّمة من الهاتف المحمول.

المصدر : وكالات