الحركة الاسلامية تنظم احتجاجاً على مذابح الروهينغا أمام سفارة ميانمار في تل أبيب

الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 12:26 م بتوقيت القدس المحتلة

الحركة الاسلامية تنظم احتجاجاً على مذابح الروهينغا أمام سفارة ميانمار في تل أبيب

شهاب - ترجمة خاصة

قالت صحيفة "جيرزاليم بوست" إن مسعود غنايم عضو الحركة الاسلامية قاد احتجاجاً على المذابح بحق مسلمي الروهينجا في ميانمار خارج سفارة البلاد في تل ابيب أمس الاثنين.

وأشار غنايم، الذى يوجد في القائمة العربية الموحدة، وهو حزب داخل الكتلة المشتركة في الكنيست، إلى قيام "اسرائيل" ببيع أسلحة لحكومة ميانمار.

ونقلت الصحيفة في تقريرها الذي ترجمه شهاب قول غنايم "لن نلتزم الصمت حيال الحكومة الاسرائيلية التي تدعم حكومة ميانمار بالأسلحة، هذه الأسلحة تقتل الروهينجا، المسلمين في ولاية راخين، إخواننا".

وأضاف غنايم أن "الدولة التي تدعي أنها تتمتع بالديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان لا يمكنها أن تسمح لأسلحتها بالذهاب إلى أي مكان من هذا القبيل، كل إسرائيلي عربي أو يهودي، لا ينبغي أن يكون صامتاً عن مثل هذا العمل، الروهينجا هم أيضاً بشر، وهم يستحقون التضامن وهذا ما نطالب به ".

وفي عام 2015، قام رئيس جيش ميانمار بزيارة "إسرائيل"، واشترى الجيش زورق دورية سريع من طراز دفورا، في ذلك الوقت، حظر الاتحاد الأوروبي مبيعات الأسلحة إلى ميانمار.

وفي كانون الأول / ديسمبر 2016، قدم المحامي إيتاي ماك التماس إلى المحكمة العليا لوقف "إسرائيل" عن بيع الأسلحة إلى ميانمار، وستعقد جلسة استماع في 25 ايلول / سبتمبر.

المصدر : حيرزاليم بوست