حماس تدين استهداف الجنود المصريين بسيناء

الإثنين 11 سبتمبر 2017 09:52 م بتوقيت القدس المحتلة

حماس تدين استهداف الجنود المصريين بسيناء

أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" العمل الإجرامي الذي استهدف جنودا مصريين في منطقة "بئر العبد" في سيناء وأدى إلى قتل وجرح العديد منهم.

وقال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم في تصريح صحفي مساء الاثنين، إن ذلك يستهدف أمن مصر واستقرارها، وإشغالها في دوامة من العنف والقتل.

وتقدمت حركة حماس إلى مصر وشعبها بخالص العزاء والمواساة، سائلة الله أن يحفظ مصر من كل سوء ومكروه.

وتبنى تنظيم "الدولة" المعروف بت"داعش" مساء اليوم الإثنين، تفجيرًا وقع على أطراف مدينة العريش في محافظة شمال سيناء المصرية (شمال شرق)، وأودى بحياة عدد من عناصر الشرطة.

وفي وقت سابق اليوم نقلت وسائل إعلام مصرية عن مصادر أمنية أن "التفجير استهدف 3 مدرعات شرطية، أثناء قدومها من مدينة بئر العبد باتجاه مدينة العريش".

وأضافت المصادر أن "التفجير أسفر عن 18 قتيلًا، بينهم ضابط، وإصابة آخرين (لم تحدد عددهم) بجروح، بينهم مفتش المنطقة الغربية في شمال سيناء، العميد محمود خضراوي (48 عامًا)".

وذكرت صحيفة "الأهرام" الرسمية أن التفجير أسفر أيضًا عن مقتل 3 "إرهابيين"، بخلاف مقتل 18 شرطيًا.

فيما قالت وزارة الداخلية، في بيان، إن "سيارة انفجرت في فوج أمني في دائرة قسم شرطة بئر العبد، ما أسفر عن حدوث تلفيات بعدد من سياراته، وأعقب ذلك تبادل لإطلاق النيران مع بعض العناصر الإرهابية، التى كانت مختئبة بالمنطقة الصحراوية المتاخمة للطريق".

وأضافت الداخلية أن التفجير "أسفر عن استشهاد بعض أفراد الفوج وإصابة آخرين"، دون تحديد عدد.

وواصل حجاج فلسطينيون المرور، اليوم، من معبر رفح البري، بين مصر وغزة، عائدين إلى القطاع من السعودية، وذلك بعد أن تعطلوا بعض الوقت، خوفا على سلامتهم عقب التفجير، بحسب ما نقلته "الأهرام" عن مصدر أمني.

المصدر : شهاب