المستوطنات خطة "إسرائيل" لابتلاع الضفة وتحويل حلم الدولة الفلسطينية لسراب

الأربعاء 30 أغسطس 2017 09:26 ص بتوقيت القدس المحتلة

المستوطنات خطة "إسرائيل" لابتلاع الضفة وتحويل حلم الدولة الفلسطينية لسراب

غزة – توفيق حميد

"دولة المستوطنين" مخطط يعمل الاحتلال على تنفيذها لتغيير الواقع في الضفة الغربية وفرض سياسة الأمر الواقع واحالة الدولة الفلسطينية لحلم لا يمكن تحقيقه عبر المفاوضات أو الحل السلمي.

ومع تأكيدات السلطة وقادتها عبر تصريحاتها المتكررة عن التمسك بالمفاوضات والحل السلمي ورفض المقاومة المسلحة وخيار حل الدولتين تعمل "إسرائيل" على الأرض من خلال بناء المستوطنات ووضع الخطط الاستيطانية.

وقال رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن "اسرائيل" لن تخلي المستوطنات في مناطق الضفة الغربية والقدس المحتلة، متابعاً "لن نخلي مستوطنات بعد اليوم وأتينا إلى هنا لنبقى إلى الأبد".

وأضاف نتنياهو، إن هناك موجة من التطوير والبناء الاستيطاني في الضفة تقودها حكومة الاحتلال، مبيناً أن "إسرائيل" تقود تلك الأنشطة الاستيطانية الكبيرة و "لا توجد هناك حكومة عملت لصالح للاستيطان أكثر من الحكومة التي أترأسها ونصون الاستيطان ونعززه ونقوم بذلك بشكل يتحلى برشد وبعقلانية وبمسؤولية".

وتابع "لقد عدنا إلى هنا وسنبقى هنا للأبد ولن يتم القيام باقتلاع بلدات في أرض إسرائيل واقتلاع بلدات إسرائيلية لا يساعد في تحقيق السلام لقد اقتلعنا بلدات وعلى ماذا حصلنا بالمقابل؟ حصلنا على صواريخ أطلقت علينا – في إشارة لانسحاب الاحتلال من غزة عام 2015- هذا لن يتكرر وهناك سبب آخر لقيامنا بصون وبرعاية هذا المكان وهو لأن هذا المكان يصوننا".

وكان منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، قال في قوت سابق، إن "الاستيطان يمثل عائقا أمام السلام لكن هذا العائق لا يبدو أنه يتوقف بل دخل في طور التكثيف".

أما زعيم حزب البيت اليهودي وعضو المجلس الأمني في حكومة الاحتلال الجنرال نافتالي بينيت، فقال "إنها لن تكون هناك دولة اسمها فلسطين".

وأضاف بينيت، خلال كلمة له في مستوطنة بيت ايل في الضفة الغربية، "هناك من يحلم بإقامة دولة فلسطينية اعدكم بان ذلك لن يكون لن تكون هناك دولة اسمها فلسطين"، متابعاً "لا يهم ما يقولونه في الخارج المهم ما نفعله نحن هنا عندما نكون أقوياء لن يستطيع أحد ان يقف امامنا رؤيتنا ان يكون في الضفة مليون مستوطن".

وأوضح أن خلال الشهر المقبل سيتم إقرار بناء 300 وحدة استيطانية في المستوطنة، داعياً حكومة الاحتلال الى فرض السيادة على الضفة.

وقالت صحيفة هآرتس العبرية، في وقت سابق إن الوحدات الاستيطانية المبنية على أراضي فلسطينية "خاصة" في الضفة الغربية بلغت 3455 وحدة.

وأوضحت الصحيفة، أن الاحتلال أضفى الشرعية على الوحدات الاستيطانية بموجب قانون المصادرة الذي يسمح بمصادرة الأراضي الفلسطينية التي بنيت عليها المستوطنات أو البؤر الاستيطانية حرمان أصحابها من الحق في استخدام تلك الأراضي.

وأضافت أن الوحدات الاستيطانية التي تقع على الأراضي الخاصة متاخمة لـ 74 مستوطنة في جميع أنحاء الضفة.

المصدر : شهاب