مجلة أمريكية: لماذا لا يصف ترامب العنف في فرجينيا بالإرهابي؟

الأحد 13 أغسطس 2017 05:59 م بتوقيت القدس المحتلة

مجلة أمريكية: لماذا لا يصف ترامب العنف في فرجينيا بالإرهابي؟

قالت مجلة ذي أتلانتك الأمريكية، اليوم الأحد، إن ترامب وجه عقب هذه الأحداث الدموية العنيفة كلمة إلى الأمة من نادي الغولف التابع له في بيدمينستر بولاية نيوجيرسي، قال فيها إننا ندين بأقوى العبارات هذا العرض الفظيع للكراهية والتعصب والعنف في العديد من الجوانب للعديد من الأطراف.

وأشارت إلى أن حادثة فرجينيا تتلخص في قيام سيارة بصدم حشد من المتظاهرين ضد التطرف، تطورت إلى مواجهات بين أنصار اليمين المتطرف والمتظاهرين المناهضين لهم، وتساءلت: على من بالضبط من الطرفين كان ترامب يلقي بالملامة؟

وأضافت أن التوتر تصاعد في شارلوتسفيل عندما بدأ اليمين المتطرف مسيرته السبت تحت عنوان "وحدوا اليمينيين"، احتجاجا على قرار لمجلس المدينة يقضي بإزالة تمثال للجنرال "روبرت لي" الذي كان القائد العسكري لقوات الجنوب الانفصالية خلال الحرب الأهلية.

وأكدت المجلة أن ترامب لم يتحدث بشكل مباشر عن الهجوم بالسيارة وإنه لم يشر بشكل محدد إلى تجمع القوميين البيض الذي سبقه، مضيفةً أن مسؤولا في البيت الأبيض قال لمراسل "أن بي سي" إن الرئيس أكد على أن هناك عنفا حدث بين متظاهرين ومتظاهرين مناهضين لهم.

وأضافت أن العديد من الجمهوريين والديمقراطيين على حد سواء لا يحملون المسؤولية سوى لجانب واحد عن هذه الأحداث، وهو المتمثل في اليمين المتطرف، ولكن تردد ترامب في إدانتهم إنما يؤدي إلى تشجيعهم.

المصدر : وكالات