"كلاسيكو الأرض".. العالم يتكلم كرة القدم

الأحد 13 أغسطس 2017 05:23 م بتوقيت القدس المحتلة

"كلاسيكو الأرض".. العالم يتكلم كرة القدم

يترقب عشاق الساحرة المستديرة اليوم "كلاسيكو الأرض" الذي يجمع بين فريقي ريال مدريد (بطل الدوري) وبرشلونة (بطل الكأس) على ملعب "كامب نو" في ذهاب بطولة كأس السوبر الإسبانية لكرة القدم.

وتحظى دائما موقعة الفريقين بمتابعة واهتمام من متابعي الساحرة المستديرة في العالم.

ويسعى البرسا لاستغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحه في مباراة اليوم ومحاولة تحقيق الفوز بعدد وافر من الأهداف يساهم في اقتراب الفريق خطوة من التتويج باللقب قبل لقاء الإياب الذي سيقام الأربعاء المقبل في "سانتياغو بيرنابيو".

ويحاول الفريق الكتالوني تأكيد أحقيته وجدارته بالتتويج بلقب كأس السوبر وعدم التفريط فيها بأي شكل من الأشكال خاصة وأن اللقاء هو أول اختبار رسمي لأرنستو فالفيردي الذي تولى المهمة الفنية للفريق خلفا للويس إنريكي.

وما زال برشلونة يعاني من صدمة رحيل نجمه البرازيلي الدولي نيمار إلى باريس سان جيرمان وعدم قدرة الفريق على حسم صفقة أي لاعب من النجوم الذين يسعى للتعاقد معهم في سوق الانتقالات الصيفية.

ويبدو جيرارد دولوفيو هو المرشح الأقوى ليحل مكان نيمار، حيث ينتظر أن يواصل برشلونة الاعتماد على طريقة اللعب 4-3-3.

وسيكون الفوز في السوبر بمثابة قبلة الحياة للفريق من أجل رفع المعنويات قبل بداية فعاليات الموسم الجديد لليغا.

على الجانب الآخر، يخوض ريال مدريد اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد نجاحه في التتويج يوم الثلاثاء الماضي بلقب كأس السوبر الأوروبية على حساب مانشستر يونايتد الإنجليزي 2-1.

وحذر الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للملكي لاعبيه من التخاذل أو التهاون بالمنافس أو التقليل من شأنه بأي شكل من الأشكال وخوض المباراة بمنتهى الجدية منذ البداية ومحاولة الخروج من موقعة الذهاب بأقل الخسائر الممكنة.

وتتعدد الأوراق الرابحة في صفوف الريال، حيث ستكون الأنظار مسلطة على الثلاثي الهجومي الويلزي غاريث بيل والفرنسي كريم بنزيما والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

وإذا استقر زيدان على الدفع بالثلاثي الهجومي سويا، سيعتمد بهذا على طريقة اللعب 4-3-3، في حين سيكون الدفع بإيسكو من خلال الاعتماد على طريقة اللعب 4-4-2 التي اعتمد عليها الريال لتحقيق انتصاراته الحاسمة في الشهور الأخيرة من الموسم الماضي.

ويفتقد الريال فقط لجهود لاعب الوسط الكرواتي الدولي لوكا مودريتش بسبب طرده في آخر ظهور سابق للريال في السوبر الإسباني وذلك في 2014 عندما خسر أمام جاره أتلتيكو مدريد 1-2 في مجموع المباراتين.

وبلغة الأرقام، فقد التقى برشلونة وريال مدريد في كأس السوبر الإسبانية ست مرات، كانت الغلبة للملكي الذي فاز باللقب خمس مرات مقابل مرة واحدة للبرسا.

ويحاول برشلونة الفوز باللقب للمرة الـ13 في تاريخه والثانية على التوالي، في الوقت الذي يبحث فيه الريال عن الفوز باللقب للمرة العاشرة في تاريخه، واستعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ خمسة أعوام وتحديدا منذ عام 2012.

المصدر : وكالات