مدينة أمريكية تدفع تعويضًا لامرأة مسلمة اعتدت عليها الشرطة

الجمعة 11 أغسطس 2017 08:33 م بتوقيت القدس المحتلة

مدينة أمريكية تدفع تعويضًا لامرأة مسلمة اعتدت عليها الشرطة

تعهدت مدينة "لونغ بيتش"، بولاية كاليفورنيا الأمريكية، بدفع تعويض قدره 85 ألف دولار، لامرأة محجبة، تعرضت لاعتداء "إسلاموفوبي"، على يد ضباط بشرطة المدينة، عام 2015.

وذكرت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية، اليوم الجمعة، أن مجلس المدينة وافق على اتفاق ودي، الثلاثاء الماضي، لتسوية دعوى قضائية رفعتها السيدة ضد المدينة، بتهمة انتهاك قانون الحريات الدينية.

ووقع الاعتداء في مايو/آيار 2015، عندما اعتقل ضابطان من شرطة المدينة، السيدة "كريستي باول"، المسلمة الأمريكية ذات الأصول الإفريقية، وزوجها، على خلفية قيادة الأخير سيارة معدلة بما يخالف القانون.

وجاء في حيثيات الدعوى، أن عناصر الشرطة لم يحترموا طلب زوج المدعية بتفادي التلامس الجسدي مع زوجته، وتعمدوا تقييد يديها، وإجبارها على نزع حجابها أمام ضباط آخرين في قسم الشرطة.

ونقلت الصحيفة عن "مروة رفاعي"، محامية المدعية والعضو بمجلس العلاقات الأمريكية -الإسلامية "كير" (مستقل)، أن "الضباط أبقوا كريستي باول، قيد الاحتجاز نحو 24 ساعة دون حجابها، قبل السماح لها بالمغادرة".

وأضافت أن "الدعوى حررت في أبريل/نيسان 2016، ووجهت اتهامات للمدينة بانتهاك قانون اتحادي يحمي الحقوق الدينية للسجناء".

وبدوره أوضح مونتي ماشيت، مساعد المدعي العام بالمدينة، أن الدعوى ألزمت الشرطة بتوفير "سيدات لإزالة حجاب السجينات".

ولفت ماشيت، إلى أنه لن يطلب من السجينات نزع حجابهن "حال وجود أي رجل"، على أن يتم إعادة الحجاب للمتهمات والسجينات بعد الانتهاء من عملية التفتيش. -

المصدر : الأناضول