الاحتلال يرد على اليونسكو.. يهود فرنسيون في الخليل

الخميس 10 أغسطس 2017 11:54 ص بتوقيت القدس المحتلة

الاحتلال يرد على اليونسكو.. يهود فرنسيون في الخليل

شهاب - ترجمة خاصة

ذكرت صحيفة "جيرزليم بوست" اليوم الخميس،  أن أكثر من 1000 يهودي فرنسي جابوا شوارع الخليل أمس رداً على اليونسكو بعد اعترافها بمدينة الخليل أنها مدينة فلسطينية.

وذكرت الصحيفة في تقريرها الذي ترجمته شهاب، أن المستوطن ييغال ناوري؛ قد سار في شوارع الخليل عام 1987 مع نحو 500 يهودي فرنسي في معرض تضامن مع الطائفة اليهودية آنذاك. وبعد ثلاثين عاماً، عاد مجدداً إلى شوارع الخليل، وهذه المرة مع أكثر من 1000 يهودي فرنسي تحت شمس أغسطس الحارقة أمس الأربعاء، برفقة الموسيقى الدينية الصاخبة.

وقد اقيمت الذكرى الثلاثون لاستعراض الموكب السنوي فى العام الخمسين منذ حرب الأيام الستة التي وضعت المدينة تحت السيطرة الاسرائيلية.

هذا الحدث تم تنظيمه من قبل منظمة إسرائيلية فرنسية أنشئت حديثاً ودعتهم إلى اسرائيل، وحول المستوطنون هذا الحدث الى بيان احتجاجي ضد تصويت لجنة التراث العالمي في اليونسكو الشهر الماضي لإدراج البلدة القديمة وضريح البطاركة في الخليل و المحيط بها إلى "دولة فلسطين"، كما تضامنوا مع 15 عائلة انتقلت بشكل غير قانوني إلى مستوطنة هناك الشهر الماضي.

وذكر التقرير ان الاحتلال اعتقل شاب فلسطيني  بالقرب من نقطة التفتيش عند ضريح البطاركة ،ادعوا أنه كان يحمل سكينا وكان يريد طعن أحد هؤلاء المتظاهرين.

المصدر : جيرزليم بوست