رفض فصائلي لدعوات حل المجلس التشريعي الفلسطيني

الإثنين 07 أغسطس 2017 03:53 م بتوقيت القدس المحتلة

رفض فصائلي لدعوات حل المجلس التشريعي الفلسطيني

غزة - شهاب

أجمعت الفصائل الفلسطينية وشخصيات وطنية على الرفض التام لما دعا إليه عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني وليد العوض لحل المجلس التشريعي ودمجه مع المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وعبرت الفصائل عن استغرابها الشديد من دعوة وليد العوض، لحلّ المجلس التشريعي، معتبرين ذلك أنها تعدٍ على القانون الأساسي الفلسطيني، وأنها مغرضة وهو يريد التسلق على أكتاف الشعب الفلسطيني.

المغرضة والباطلة

من جانبها، استنكرت كتلة حماس البرلمانية بالمجلس التشريعي دعوة عضو المكتب السياسي لحزب الشعب وليد العوض، بحل المجلس التشريعي، واصفة إياها بـ "المغرضة والباطلة".

وقال النائب عن حماس بالتشريعي محمد فرج الغول في حديث لـشهاب، إن العوض لا يريد مصلحة الوطن ويريد حكم الفرد لا حكم المؤسسة، ولا يريد جهات منتخبة، لأنه لا يمثل شيئ وليس له رصيد شعبي، ويريد أن يتحكم عبر الطريق الوصولي".

وأضاف: "أن المجلس التشريعي مجلس منتخب من الشعب ولا يستطيع حله إلا الشعب، والقانون الأساسي ينص على أنه لا يجوز حل التشريعي حتى في حالة الطوارئ".

واعتبر الغول أن العوض ينظر الى المصالح الشخصية وليس لمصلحة الوطن، مجدداً تأكيد بأن التشريعي نقطة الحل.

إفلاس حقيقي

النائب عن حركة فتح في المجلس التشريعي نعيمة الشيخ علي، اعتبرت دعوة عضو المكتب السياسي لحزب الشعب وليد العوض بحل المجلس التشريعي، أنها تعدٍ على القانون الأساسي الفلسطيني.

وقالت الشيخ علي في حديث لـشهاب، إن دعوة العوض هي تعدي على القانون الأساسي الفلسطيني وقمع للحريات العامة وحرية الرأي، معبّرة عن استغرابها من هذه الدعوة.

ومن جانبها، عبّرت نجاة أبو بكر عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة "فتح"، عن استغرابها الشديد من دعوة وليد العوض القيادي بحزب الشعب، حلّ المجلس التشريعي.

وقال أبو بكر في حديث لشهاب، "إن المجلس التشريعي سيد نفسه، ولا يُحل بقرار سياسي ولا يجوز تفويض أحد بحله، والدعوة لحله خرف سياسي وجهل بالسياسة والقانون ومنطق أعوج".

وشددت أبو بكر على أن دعوة العوض تعدٍّ على القانون الأساسي، "ونحن نقاتل كي لا يتعدى أحد على هذه المظلة الحقيقية الحارسة التي من المفترض أن تقرر وترسم وتخطط، والدعوة لحله إفلاس سياسي حقيقي".

وأضافت: "لن يستطيع أحد حل التشريعي، وإذا ما تم هذا القرار فإننا قضينا على كل الاتفاقيات وكل المعاهدات، التي صاغها التشريعي مع البرلمان الدولي".

دور مشبوه

استنكر خالد أبو هلال الأمين العام لحركة الأحرار الفلسطينية، دعوة وليد العوض القيادي بحزب الشعب، حل المجلس التشريعي، مؤكداً أن العوض "يؤدي دوراً مشبوهاً وغير وطنياً في الساحة الفلسطينية".

وقال أبو هلال في حديث لـشهاب، إن دعوة العوض مكلّف بها من رئيس السلطة محمود عباس الذي يريد أن يمرر موضوع حل التشريعي ويعطيه صبغة فصائلية رغم أن حزب الشعب لا يمثل شيئ في الساحة الفلسطينية".

وأضاف: "أنه لا يمكن الفصل بين الأنباء الواردة من الضفة عن توجه عباس حل التشريعي، وبين دعوة العوض"، مبيناً أن هذه "دعوة خبيثة" من وليد العوض ستكون ضربة قاضية في ملف المصالحة.

وتابع: "العوض يؤدي دوراً مشبوهاً وغير وطنياً، ويحاول دائما الاصطياد في المياه العكرة، ولا يترك فرصة إلا ويؤكد أنه ينتمي الى مدرسة التنسيق والتعاون الأمني مع الاحتلال، والتآمر على غزة والمقاومة".

وكان عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني وليد العوض، دعا رئيس السلطة محمود عباس إلى دمج المجلس التشريعي مع المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية لتكوين مجلس تأسيسي لدولة فلسطين.

وقال العوض موجهًا حديثه لعباس إنه: "آن الأوان لدمج المجلس التشريعي مع المجلس المركزي ومن كلاهما يتشكل المجلس التأسيسي لدولة فلسطين".

المصدر : شهاب