دعوة لتطوير البنية المؤسسية الدبلوماسية للسلطة لمواجهة عدوان الاحتلال

السبت 13 مايو 2017 10:14 ص بتوقيت القدس المحتلة

دعوة لتطوير البنية المؤسسية الدبلوماسية للسلطة لمواجهة عدوان الاحتلال

أوصت دراسة بضرورة العمل على تطوير البنية المؤسسية للدبلوماسية للسلطة الفلسطينية والمؤسسات الإعلامية بما يضمن تأثيرها محلياً ودولياً.

ودعت الدراسة التي  أجرها الباحث مصطفى أبو زر حملت عنوان "إدارة السلطة الفلسطينية لأزمة الاعتداءات الاسرائيلية على قطاع غزة (2008-2014م) سياسياً وإعلامياً"،  للعمل على تفعيل دور الدبلوماسية الشعبية في كافة دول العالم الغربي لما لها من دور حيوي مؤثر على الرأي العام والموقف الرسمي، وخصوصاً وقت الاعتداءات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني.

وأكدت على ضرورة العمل على تجنب أو تأخير حدوث الأزمات المشابهة في التعامل مع العدوان الإسرائيلي خاصة في ظل عدم تغير المعطيات والظروف المحلية والإقليمية والدولية لصالح القضية الفلسطينية وإعطاء أولوية كبرى وعدم التعامل مع العدوان على أنه فرض حتمي ولا مفر منه.

وأوضحت أن المواجهة السياسية للعدوان تحتاج لاتفاق بين السلطة والفصائل الفلسطينية على برنامج سياسي موحد، وبذل المزيد من الجهود السياسية والإعلامية لمواجهة احتمالية وقوع عدوان جديد على غزة والأراضي الفلسطينية.

المصدر : شهاب