اعترافات خطيرة لكوندوليزا رايس حول الدافع الرئيسي لاحتلال العراق

السبت 13 مايو 2017 08:45 ص بتوقيت القدس المحتلة

اعترافات خطيرة لكوندوليزا رايس حول الدافع الرئيسي لاحتلال العراق

قالت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة في عهد الرئيس جورج بوش الإبن كوندوليزا رايس، أن أسبابا أمنية بحتة هي التي دفعت الولايات المتحدة للإطاحة بالرئيس العراقي السابق صدام حسين.

ونفت رايس في لقاء عقده معهد بروكينغز، أن يكون سبب احتلال العراق هو جلب الديمقراطية، مضيفة "لم يكن قط في خطط الرئيس بوش حينها استخدام القوة العسكرية من أجل جلب الديمقراطية، لا في العراق عام 2003، ولا في أفغانستان عام 2001".

وأوضحت "إننا لم نذهب للعراق إلا لمشكلة أمنية بحتة، وما كنا نسعى إلا للإطاحة بصدام حسين لاعتقادنا بوجود أسلحة الدمار الشامل...".

وكانت رايس قالت في مقابلة صحفية سابقة إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب (قطب عقارات بنيويورك) ربما ينظر إلى السياسة الخارجية على أنها إبرام صفقات أكثر من كونها إيجاد مصالح مشتركة.

وأضافت "ما زال لدى الرئيس نوع من الآراء في السياسات الدولية نابع من المعاملات التجارية، ولكن في حقيقة الأمر المصالح تدوم أكثر من المعاملات التجارية".

المصدر : شهاب